مرحباً بك عزيزنا الزائر في منتدى جمعية أصدقاء سلمية... يشرفنا أن تقوم بالتسجيل في منتدانا لتصبح واحداً من أسرتنا. مثلما يسعدنا أن تتصفح منتدانا بدون التسجيل فيه..
دمت بود واحترام
إدارة منتدى جمعية أصدقاء سلمية



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

يمكنكم زيارة الصفحة الرسمية لجمعية أصدقاء سلمية على موقع facebook على الرابط :https://www.facebook.com/home.php?sk=group_149912905080000


شاطر | 
 

 ملْحَمَةٌ كُبرى في المَشْهَدِ الفِلسطِينيّ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إسماعيل حسن سيفو
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 200
العمر : 64
تاريخ التسجيل : 16/03/2008

مُساهمةموضوع: ملْحَمَةٌ كُبرى في المَشْهَدِ الفِلسطِينيّ   12/1/2009, 12:08 pm




ملْحَمَةٌ كُبرى في المَشْهَدِ الفِلسطِينيّ



الجزء الثاث

(الشَّعبُ الفلسطيني ملحمةٌ فوق الجُّرح)


المقطع الأول

شعبٌ عربيٌّ أجْرَدْ ،
لا يصنعُ أَسْـلِحةً للمَوْتِ
هوَ يُقـتَلُ.. أو يُنهَبُ أو يُغْصَبُ..
يُنْهَكُ عرْضَهْ... تُسْلَبُ أرْضَهْ
ويُدافِعُ ، عَنْ حَقٍّ ، جَهْدَهْ

وبرغمِ السَّغبِ الأسودِ ، وَحْدَهْ
لا يَجْحدُ ،
يِؤمنُ باللهِ ، لا يَبْرَحُ حُبَّـهْ ،
ويُنادي: "لَبَّيْكَ اللهَ.. العَقْلَ" ويُنْشِدْ
أنسنةً ، عقْلَنةً .. قُرْبىْ
لا سَعَفاً يوجَدْ

مُعْجِزةٌٌ كُبْرى ، أنْ يَصْمُـدَ
هذا الشعبُ العربيُّ الأَجْرَدْ ،

* * *
والأعجبُ منها ، طبعاً :
هذا العَوْنُ "الإمَّعةُ" ، مِنْ "مَجْلِسِ أَمْنٍ" مُـقْعَدْ
أَوْ هذا الصَّمْتُ "الشَّرْقيُّ" ، لِذَيْ قُربَىْ ،
هذا الصَّمْتُ... الخَوْفُ .. الأَرْعَـدْ

والأَسْوأُ قَطعاً، أبداً ، بالمُطْلقِ،
في هذا المشهدْ :
أَنظمة الحُكْمِ (العربيِّ). المُفْـسَدْ
* * *
وبِعينِ الوقتِ ، يا وَلَدِيْ ،
يا مَدَديييييييييييييييييي :
"إنّيْ" ... تَخْجَلُ منْ بعضي ،
"عَرَبُ الرِّدَّةِ ، في ّالقِمَّةِ" عَـادوا ،
في أَسْـقَطِ ... مِنْ "ذاكَ" المَشْـهَدْ ،

أقْصِدكُمْ أنْتُم ، حَصْرَاً ، أَلْـعَـنُنكُمْ : جَهْـراً
في الضَّوءِ... وفي العَتْمَه ،

يا مَنْ ألْقى "يوسفَ" ، غَدْراً ، في الجُّبِّ ،
منْ صلَبَ الـ"عيسى" ، أوْ عَـذَّبَ "أحْمَدّْ
أو قَطَّعَ أطْهَرَ رأسٍ للبُشْرىَ ،
ذالكَ "يوحنا".. أوّ ذاكَ النُّبل يناجي:
(هيهاتَ الذُّلهْ)** ،
مَنْ قتلَ "الفاروقَ" بِعِزَّهْ
مَنْ طَعَنَ "عَلِـيَّـاً" ... فيْ المَسْجِـدْ

((هلْ عَرَبٌ أَنْتُمْ، أولادَ "الجُّـبَّـهْ)) ***
؟ ! ؟ ! ؟ !
يا عَرَبَ النَّجدةَ ، يا بَشَرَاً ،

(اصحوا... انتبهوا :
في "غَزَّةَ" مِحْرَقَةٌ.. مَجْزَرَةٌ
للضَّرعِ.. وللزَّرعِ... وللأطفالْ
للأمِّ.. وللأختِ.. وللعقلِ.. وبالأجيالْ
خَطَرٌ يُحْدِقُ.. عَيْنَاً. بالكُّلِّ هنا..

يا أصحابَ القْيَم البَشرِيَّهْ ،
اصحوا... انتبهوا :
عاصِفةٌ هَمَجِيّةُ . تقْصِدُكمْ ،
جَمْعَـاً... وفُـرَادا... في كلِّ الأحوالْ

(لا فُرْقَةَ.... لا فتنةَ)
(لا نبشَ قـبُورَ هنا ،
موعِظةٌ... نورٌ.. وضْحى) ،

في الأَصْلِ "وَصَايا" مُرْسَلَةٌ
هيَ من شِرعةَ "عيسىَ".. الـ"أحْمَدْ"
من دمعة حزنٍ.. في عين عليٍّ
منْ قَصْفِ كَنِيْسَةَ.. والمَسْجدْ
لا فرق هنا:
(الكُـلُّ عَـدُوٌّ... ومؤكَّدْ
في "شِرْعَةِ زورٍ" ،
معَ هذا الشَّيطان ، عَصِـيَّـاً أوْحَـدْ ،
الـكُـلُّ.. فيْ الـكُـلِّ... مُهَـدَّدْ
والدَّوْرُ .. عليكمْ.. يا أنْبَلَ خَلْقِ اللهِ
في أقربِ وقتٍ.. سَيُحَدَّدْ

* * *
فَـهُنا... يا مَدَديْ
اللَّعْـنَةُ تَصْنَعَهُم ، مَسْخَرَةَ الشَّيطانِ الأَمْـرَدْ،
هُمْ "أهْـلُ الكَـهْـفِ".. قِصَّتُهُم عادَتْ ،
قِصَّةُ ذاكَ "الثَّوْرِ الأَسْـوَدْ" ،

مَهْذَلَةٌ .. مؤلمةٌ..
مؤلمةٌ جِدَّاً جداً ، يا ولَديْ :
أطياف المَشْهدْ

* * *

يا "مَجْلِسَ أَمْنِ" الموتِ : ونُدركْ ،
أَنَّـكَ ، "مِسْـخُ ابْلِيسَ" الأمردْ ،
شَيْطَنَةٌ.. مَلأَمَةٌ كُبْرىْ: أنْ تُوْجَـدْ
! ! !
* * *

المقطع الثاني

معْجِزةٌ... مفْحَرةٌ كُبرى ،
هذا "الطِّـفلُ/ الشَّعبُ" الأجْرَدْ ،
! ! !
فَبِرَغم تواطؤِ "أحلافِ القتلِ" الغربيَّةِ ،
معْ كلِّ بَغاءِِ "الظُّلْمِ الأسودْ" ،
في أفظعِ آلةِ حربٍ "تَـتَريَّه"ْ ،
معْ كلِّ بقايا "سَـقْطِ العُهْـرِ"،
في أرْوِقةِ "الإمَّعةِ" العربيَّةِ ،
في أسوأِ آبقةٍ للغْدرِ الأوغَـدْ
مَعَ كلِّ "الأَحْلافِ النَّـفْعيَّةِ" ، كُـفْراً ، مَكراً..

أحلافُ النَّهبِ ، السَّلبِ ، الغَصْبِ ، وشُربِ الدَّمْ ،
أحلافُ المَكْرِ السَّفح الأرْعَـدْ ،
في ألْعَنَ كارثةٍ بَشَـريَّهْ ،

طِفْلٌ أضحى شَعباً ، يكبرُ ،
وَ... بِرُغْمِ الموْتِ....
يصْمدُ ..يَتَجَـدَّدْ
؟ ؟ ؟
يتحدَّى ، تحْتَ القصفِ الوحشيِّ ،
كلَّ "الأحلافِ" .... ويَصْمُـدْ
! ! !
يسْخَرُ ، مُبتسِماً للجرحِ ، وَعِـيداً ،
أنْ يُشْـرِقَ شَمْساً أخرى، "نوحاً"... سُـؤدَدْ ،

ما أعْظَمَهُ :
يَتَخَطّى، الطِّفلُ/ الشَّــعْبُ ، أُفُقَ الظُّلامِ ، نَذيـراً ،
يولَدُ..... يتَـمَـرَّدُ... يَتَوَحَدْ
؟ ! ؟
عَجَباً ، عَجَباً : (أَيُغَـنِّي؟!)،
مَعَ كلِّ القَحْـطِِ ،
فوقَ رُفاتِ المَشهدْ ،
(إن عشتَ فعشْ حُرّاً ، أو مُتَّ.. وقوفاً كالأشجار) ****
؟ !! ؟
* * *
سبحانكَ ربّي
"مِلْيونَ" سُِـؤالٍ... وسُؤالٍ... يَتَرَدَّدْ ،

أَ.. يُغَنّيييييييييييييييييييييييييي
؟؟؟!!!
عَجَباَ.... عَجَباً
(سبحانكَ ربّي)
ما هذا المَشْهَـد
؟ ؟ ؟
كيف "يراقصُ" حِلْفَ المَوتِ ؟! ، ويُنْشِـدْ:
؟؟!!
(لبَّيكَ اللّهُمَّ لَبَّيكْ ،
سيروا على ما يقدِّرَ اللهْ ،
والكاتيبو ربَّكْ يجيكْ)


* * *
يأخذنا... يَسحرنا
يصعقنا.... يُحيينا
يجعلنا... نخجلُ مِنْ "إنّا".. مِنْ "كنّـا"
هذا الطِّفلُ / الشَّعبُ ،
بهذا المَشهدْ

* * * * * * * *

إسماعيل حسن سيفو
في10/1/2009 ـ


الحاشية:


الأجعد : من بعض ألقاب الذئب : "أبو جعدة، أبو جعادة".
الصَّلْخَد: القوي الشهم، المتين، العتيد، الصلب الصلد، الذي لا يتحطَّم.
سَرْمَد : الدائم.. المستمرّ.. الذي لا ينقطع.
الأجرد : القليل اللحم والشعر.. الذي لا يحمل سلاحا.
الفرقد اسم نجم يستدلُّ به التائهون طريقهم. شهير جدا في مجموعة الدب الأصغر.
الرَّبزة : المكان الذي مات فيه أبو ذر الغفاري منفيا من قبل الخليفة.
الجُّبَّهْ : وعذراً /هنا لفظة أذربيجانية / فارسية ، ولا ليق هنا أصلها العربي.. مِقذرةُ الجسم ، أو مؤخرته .
السؤدد : السراط المستقيم... والنقاء... والتصويب للكمال.....
"إنّا" و"أنّا" : أرجو التفريق بين الحالتين.. في التوظيف اللغوي الحصر للمفردات
(هيهات منا الذّلة) : مقولة الشهيد الامام الحسين.. في كربلاء.. قبل قطع رأسه.
وأرجو التوظيف الترميزي: بعدم نبش القبور / فقط الوجه المقصود.. الموعظة.. الحكمة..
مقطع النشيد : بتصرف من تراث المقاومة العربية الفلسطينية ، وأناشيد حماسية عربية مقاومة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خضر أبو إسماعيل
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 26
تاريخ التسجيل : 01/03/2008

مُساهمةموضوع: تحية عطرة   19/2/2009, 1:25 am

"إنّيْ" ... تَخْجَلُ منْ بعضي ،
"عَرَبُ الرِّدَّةِ ، في ّالقِمَّةِ" عَـادوا ،
في أَسْـقَطِ ... مِنْ "ذاكَ" المَشْـهَدْ ،

أقْصِدكُمْ أنْتُم ، حَصْرَاً ، أَلْـعَـنُنكُمْ : جَهْـراً
في الضَّوءِ... وفي العَتْمَه ،

يا مَنْ ألْقى "يوسفَ" ، غَدْراً ، في الجُّبِّ ،
منْ صلَبَ الـ"عيسى" ، أوْ عَـذَّبَ "أحْمَدّْ
أو قَطَّعَ أطْهَرَ رأسٍ للبُشْرىَ ،
ذالكَ "يوحنا".. أوّ ذاكَ النُّبل يناجي:
(هيهاتَ الذُّلهْ)** ،
مَنْ قتلَ "الفاروقَ" بِعِزَّهْ
مَنْ طَعَنَ "عَلِـيَّـاً" ... فيْ المَسْجِـدْ

((هلْ عَرَبٌ أَنْتُمْ، أولادَ "الجُّـبَّـهْ)) ***

الأخ العزيز الأستاذ اسماعيل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي العزيز لقد عبرت عن كل إنسان عربي يحس بالمسؤولية تجاه هذا الواقع المزري الذي تعيشه أمتنا
أخي إن ما يراه الإنسان أمام عينيه لا يستطيع إلا أن يعبر عنه
لقد وضعت يدك على الجرح ،وأما الإخوة في غزة ليكن الله في عونهم أمام هذا الواقع المؤلم
سلمت وسلم لسانك وقلمك
لك مني تحياتي ومودتي
أخوك : خضر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إسماعيل حسن سيفو
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 200
العمر : 64
تاريخ التسجيل : 16/03/2008

مُساهمةموضوع: الأخ العزيز الغالي خضر أبو إسماعيل : ألف مرحبا بك   19/2/2009, 2:21 pm

خضر أبو إسماعيل كتب:
[size=24][size=18]

"إنّيْ" ... تَخْجَلُ منْ بعضي ، Crying or Very sad
"عَرَبُ الرِّدَّةِ ، في ّالقِمَّةِ" عَـادوا ،
في أَسْـقَطِ ... مِنْ "ذاكَ" المَشْـهَدْ ،

أقْصِدكُمْ أنْتُم ، حَصْرَاً ، أَلْـعَـنُنكُمْ : جَهْـراً
في الضَّوءِ... وفي العَتْمَه ،

يا مَنْ ألْقى "يوسفَ" ، غَدْراً ، في الجُّبِّ ،
منْ صلَبَ الـ"عيسى" ، أوْ عَـذَّبَ "أحْمَدّْ
أو قَطَّعَ أطْهَرَ رأسٍ للبُشْرىَ ،
ذالكَ "يوحنا".. أوّ ذاكَ النُّبل يناجي:
(هيهاتَ الذُّلهْ)** ،
مَنْ قتلَ "الفاروقَ" بِعِزَّهْ
مَنْ طَعَنَ "عَلِـيَّـاً" ... فيْ المَسْجِـدْ

((هلْ عَرَبٌ أَنْتُمْ، أولادَ "الجُّـبَّـهْ)) ***

الأخ العزيز الأستاذ اسماعيل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي العزيز لقد عبرت عن كل إنسان عربي يحس بالمسؤولية تجاه هذا الواقع المزري الذي تعيشه أمتنا
أخي إن ما يراه الإنسان أمام عينيه لا يستطيع إلا أن يعبر عنه
لقد وضعت يدك على الجرح ،وأما الإخوة في غزة ليكن الله في عونهم أمام هذا الواقع المؤلم
سلمت وسلم لسانك وقلمك
لك مني تحياتي ومودتي
أخوك : خضر

***************************

الأخ العزيز الغالي Smile
والصديق المحترم
خضر أبو إسماعيل
والله إني لأشكرك ألف شكر
وأحمد الله أنني أتواصل معك
عبر هذه النافذة الرائعة التي لك الفضل في إضاءتها أنت
أجدد شكري.. ودعوتي لك
وسأتابعك.. أينما كنتَ وحيقما حللت

تحياتي لجميع الأصدقاء
في نادي الشعر...
وفي النادي الاجتماعي
وفي لجنة البيئة...
ومنتدى الشباب

سلمية هي الأروع

أخوك وصديقك إسماعيل سيفو
من أمريكا ـ مؤقتا
قريبا أكون بينكم
وقد أتحدث عن هذه التجربة القاسية في غربة هي الأروع، إذا أتيحت لي فرصة مناسبة
http://mphotos.live.com/48d3613a0bcab326/t.aspx?rid=48D3613A0BCAB326%21159&p=1
هذا رابط لصفحة ويب ـ نت ـ قمت بحفظ صور لسلمية ـ عليها ، وسأكمل العرض بعد عودتي
وهي ستكون قريبا علىموسوعة ويكيبيديا العالمية
http://mphotos.live.com/48d3613a0bcab326/t.aspx?rid=48D3613A0BCAB326%21119
وكذلك هو الحال لمؤلفاتي (حفظا لحقوق المؤلف دوليا)
هكذا علمني الأمريكيون، هنا والأوربيون


[/size]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ملْحَمَةٌ كُبرى في المَشْهَدِ الفِلسطِينيّ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: بوح-
انتقل الى: