مرحباً بك عزيزنا الزائر في منتدى جمعية أصدقاء سلمية... يشرفنا أن تقوم بالتسجيل في منتدانا لتصبح واحداً من أسرتنا. مثلما يسعدنا أن تتصفح منتدانا بدون التسجيل فيه..
دمت بود واحترام
إدارة منتدى جمعية أصدقاء سلمية



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

يمكنكم زيارة الصفحة الرسمية لجمعية أصدقاء سلمية على موقع facebook على الرابط :https://www.facebook.com/home.php?sk=group_149912905080000


شاطر | 
 

 قوافل الحرير الفنية في مدينة حماة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كنعان البني
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 40
تاريخ التسجيل : 12/06/2007

مُساهمةموضوع: قوافل الحرير الفنية في مدينة حماة   13/10/2008, 7:37 pm

قوافل طريق الحرير الفنية في بمدينة حماة

ضمن احتفالية دمشق عاصمة الثقافة العربية، ومهرجان طريق الحرير لعام 2008 ، أحيت الفرقة الهندية للفنون الشعبية، والفرقة الاسبانية الراقصة " الفلامينكو " ، أمسية ثقافية فنية على صالة دار الأسد التابعة لمديرية الثقافة في حماة. حضرها السيد محافظ حماة الأستاذ عبد الرزاق القطيني وأعضاء المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة، وأعضاء مجلس المدينة ومختلف الشعب الحزبية و النقابات العمالية والمهنية وأحزاب الجبهة الوطنية، وأصحاب الشعائر الدينية المسيحية والإسلامية ، وحشد من الجمهور الذي حضر هذه الأمسية، وصفق من القلب، طويلاً للفقرات الغنائية والراقصة، التي تضمنها برنامج هذه الأمسية، التي ترعاها بشكل مباشر مديرية السياحة متمثلة بالسيد مرهف رحيم مدير السياحة في حماة، بالتعاون مع مديرية الثقافة متمثلة بالشاعر الأستاذ محمد عارف قسوم مدير الثقافة في محافظة حماة.
وعلى هامش الأمسية التقينا الأستاذ مرهف رحيم مدير دائرة السياحة في حماة، الذي تكرم بهذا الحديث :" احتفالاً بيوم السياحة العالمي، وباحتفالية دمشق عاصمة الثقافة، وضمن فعاليات مهرجان طريق الحرير لعام 2008 ، تشارك مديرية دائرة السياحة في حماة بهذه المناسبة باستضافة فرقة الفنون الشعبية الهندية والفرقة الاسبانية الراقصة " الفلامينكو الشعبي الاسباني" اللتان التقيتا في سوريا ضمن احتفالية مهرجان طريق الحرير الذي جمع شعوب الشرق مع الغرب. بهدف الحوار عن قرب لتحقيق سبل العيش بسلام بين شعوب العالم قاطبة، بعيداً عن النعرات والخلافات التي تسبب في تباعد واقتتال الشعوب بين بعضها.
ونحن نعرف أن في سورية كانت تلتقي قوافل طريق الحرير، وفي هذه الأمسية نعيد التألق لهذه الحالة الحضارية الإنسانية بين مختلف الشعوب.
وتم التنسيق بين الفرقتين اللتين التقيتا في سوريا، الهندية والاسبانية، على فقرات برنامج هذه الاحتفالية بعدة محافظات سورية لها علاقة بطريق الحرير، ومنها مدينة حماة، التي كانت تمر فيها القوافل المنطلقة من الصين والهند، على طريق الحرير.
ونحن في مديرية السياحة نبذل كل الجهد في سبيل ترويج السياحة في محافظة حماة.
ونحب بهذه المناسبة أن نشير بشكل موضوعي ومعرفي تاريخي ، هو أن حماة مشهورة بتسمية " أم النواعير " لكن هذه التسمية أحيناً تفهم بشكل أحادي، بمعنى ، وكأن في حماة لا توجد سوى النواعير، صحيح ذلك ، لكن للحق فمحافظة حماة تمتلك مقومات سياحية تنوف عن ال/ 254 / معلماً سياحياً، من مواقع وتلال أثرية مثل أفاميا ودير الصليب والأندر ين ..... الخ .
كما تمتلك سياحة دينية مسيحية وإسلامية من كنائس " جورجيوس، وبيت الدخول، الجامع الأعلى وجامع أبي الفداء صاحب حماة.ومقام زين العابدين الذي يعتبر من المقامات الهامة .
وأماكن سياحية اصطيافية مثل وادي أبو قبيس وبرشين ووادي العيون ...... الخ.
إذاً محافظة حماة كما أسلفت تشتهر بالإضافة للنواعير بأماكن سياحية طبيعية وثقافية وأثرية وتاريخية ، جديرة بالزيارة والتمتع بجمالياتها الرائعة .
ولنا مشاركات كمديرية سياحة في مختلف المعارض والمؤتمرات واللقاءات السياحية التي تقام في مختلف دول العالم العربي والغربي.ونقوم بالدعاية والترويج للسياحة في سورية.
وإن للإعلام بمختلف أنواعه ( مرئي ومقروء ومسموع ) والصحافة اليكترونية دور كبير في الدعاية والترويج للسياحة في بلدنا .
وقد التقيت زائرا في أحد المعارض التي شاركت فيها في وارسو قال :أنه يعرف مدينة تسمى أم النواعير ، حصل على هذه المعلومة من صحيفة سياحية.
وخير دليل على ذلك ، أن أعضاء الفرقتين ذهلوا بجمال هذه المدينة وأماكنها السياحية والأثرية ، لدى زيارتهم لها ، وكذلك هذا الصرح الحضاري الرائع " مديرية الثقافة " وصالتها ومسرحها المزود بأحدث التقنيات اليكترونية العصرية.
وفي ختام حديثي أود الإشارة ودون محاباة ، على ضرورة التعاون الأهلي والرسمي في عملية الترويج السياحي من خلال الاهتمام بالمنشآت السياحية ، وبشكل خاص الخدمية، وتقديم كل ما يشد السواح لزيارة محافظتنا الغنية بالمعالم الأثرية والسياحية. واسوق هنا مثالاً من الواقع فأهل الزبداني وبلودان هم من يقوم بالترويج السياحي لبلدانهم بالحفاظ على المظهر الحضاري من نظافة واحترام البيئة الصحية البعيدة عن التلوث وبشكل خاص التلوث البصري.
فهذا السلوك ، والتعاون يحقق الفائدة للجميع على الصعيد المادي والمعنوي.
وفي الختام أقول عندما ننجح بكل ذلك نستطيع أن نكسب ثقة ومحبة الزوار، لأننا نملك كما قلت كل مقومات السياحة الطبيعية والاصطيافية والثقافية والأثرية والتاريخية .
أتمنى لكم الفائدة والمتعة بهذه الأمسية الطيبة .
كنعان البني
www.festivalsinsyria.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قوافل الحرير الفنية في مدينة حماة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: بوح-
انتقل الى: