مرحباً بك عزيزنا الزائر في منتدى جمعية أصدقاء سلمية... يشرفنا أن تقوم بالتسجيل في منتدانا لتصبح واحداً من أسرتنا. مثلما يسعدنا أن تتصفح منتدانا بدون التسجيل فيه..
دمت بود واحترام
إدارة منتدى جمعية أصدقاء سلمية



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

يمكنكم زيارة الصفحة الرسمية لجمعية أصدقاء سلمية على موقع facebook على الرابط :https://www.facebook.com/home.php?sk=group_149912905080000


شاطر | 
 

 صمت الكلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إنانا
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 50
تاريخ التسجيل : 09/06/2007

مُساهمةموضوع: صمت الكلام   1/7/2008, 4:21 am

ظلالُ البوحِ صمتٌ

صَمَتَ الكَلامُ..
وعُدْتُ أمضَغُ غربَتي..
تَطْفُو عَلَيَّ مَوَاجِعِي..
بِحُمولةِ النَّهدِ الجَريحِ..
وَرَجْفةِ الحلمِ العتيقِ..
تَرُوقُنِي يدُكَ الحبيبةُ حينَ تَسْرِي..
في خوابي الأُمنياتْ..
لتُواصِلَ الزَّحفَ المقفَّى بالقبلْ..

ما أنتَ إلاّيْ..
حينَ يلفُظُنِي العُبورُ..
ليُسْرِجَ صدريْ.. هَزائمَ لمْ تعاصِرْها الحُروبُ..
كأنَّنِي يا أيُّها المَسحُورُ باللَّحظِ المخبَّأ في ضياعي..
أنتَ..
أو أنَّ الجِّهاتَ/ حِصارُنا عَطَسَتْ بنا
في وجهِ قُبْحِ سُجُونِنَا..

لا لَسْتُ إلاَّكَ/ المَدى
نَهَمَاً، تُهَجِّئُكَ الحُرُوفُ بِثِقْلِها كَعِبَارةٍ لَنْ تَنْتَهي..
مَطَرَاً، ستُنْجَبُ مِنْ شُعَاعٍ هاتِكٍ لِلْغيمِ..
ناراً تَعْتَلِيْ عُهرِ القدَرْ..
والعابرونَ يخيِّمونَ ويعبُرونَ مع الغمامْ

لا لَسْتُ مِنْهُمْ...
إنَّنِي رَحِمُ الخَرَابِ..
أَنِزُّ آلافَ المَدائِنِ حَيْثُ يَعْدُونِي الصَّهيلْ..
إِنْ فَاتَنِي أَو مَرَّ قَبْلِيْ جُرْحُكَ المَجْدُولُ بِيْ
جُنَّ الكَلاَمْ..

صَمَتَ المَقامُ
وَعَادَتِ الأَنْغَامُ تُعلِنُ فَقْرَها
بالنَّقْرِ فَوقَ تَقَطُّعِ الأَنْفاسِ خَلْفَ لُهَاثِهَا..
يا أيُّهَا المسكونُ بي..
أَمْشِيْ يُمَدِّدُكَ الطَّريقُ قُبالتِي
تَمْشِي يُجلجِلُ من جَبينِكَ كَوكَبِي..
تَدْجُو عَلَيَّ بِبَعْضِكَ الغَافِي بِكُلِّي
ثم تَهْوِي فِي قَطِيْعَتِكَ الزُّؤَامْ..
عادَ المُدَامُ بِصَفْقِ أَجْنِحَتِيْ عَلَى رَقْصِ الفَرَسْ..
سَكِرَ المَقَامْ..

صَمَتَ الحَمَامُ
يُغَصِّنُ البَاقِي مِنَ الأَكْوَانِ بِيْ..
يَنْسَلُّ مِنْ جَسَدِيْ إلى جَسَدِ الشُّعوبِ جَمِيْعِها
يَرْمِي بِأَثْدَاءِ الخُرَافَةِ ذَاتِها..
وَيَدُسُّ عُرْيَهُ في جُيُوبِ الذَّاكِرَةْ
مُتَنَكِّرَاً لِلْبَحْرِ يُزْبِدُ نَسْلُنَا..
رَكْبٌ مِنَ الفَجَوَاتِ يَبْصُقُنَا على مَهْلٍ
رُعافاً نابتاً من مَجْزَرَةْ

فيما وهاتِكُ موتِهِ الآتي يجزُّ رمادَ بعثهِ..
طالعاً مثلَ المنامِ مُعمَّداً بِوباءِ غبنِ وتيرةِ
الصبحِ المعادِ..
يدقُّ مسماراً بعُنْقِ هديلهِ ويدكُّ فيه
أصابع الْـ مَرُّوا هنا..
ويشدُّها:
زُمَّ السَّلامُ على الحَمامْ

صَمَتَ الجدارُ
بلا مراسمِ صَلْبِهِ
ليعودَ يسألُ في الجُثثْ
عن قُرْبِ صدرٍ دافئٍ في ضمِّهِ
كانت تشحُّ مواسمُ القتْلى عن الدِّفْءِ الخلاصِ
فيَمَّمَ الجدرانَ دَمْ
يعدو بها مُسْتَوحشاً دفْءَ الْمَخاض..

أيقظْتَني من صفوةِ الأوطانِ يا بلدي..
كما مَبتورُ ظلٍّ زمَّلَتْهُ روائحُ الموتِ
المعشَّبِ بالهزائمِ

إنَّني جسدٌ تُغَبِّرُهُ النُّدَبْ
يا أيُّها الموؤودُ قُلْ:
جلاَّسُنا ومخابئُ الأفراحِ أينْ؟
ما زلتُ أبحثُ في كواليسِ العربْ..

سقطَ الجدارُ..
وسقَطتُ تَوَّاً في دهاليزِ الْجوابِ
رمادُنا المخصيُّ يُخزِيْهِ الحفاةُ بلا رُفاتْ
يكسونَهمْ والثَّوبُ صمتُ
وكلُّ من يَحْبُونَ غزَّةَ هُم عراةْ
يا أيُّها الوجعُُ الذي ما عادَ يضنيكَ التقدُّمُ
بل سيُدميكَ الرُّجوعْ
والرَّميُ في زنزانةِ المنفى
إلى شُبَّاكِ جوعْ
صَرَخَ الجدارُ:
سأحرُقُ الميناءَ خلْفي
لن أعودَ إلى القبورِ
ستحملُ الرَّاياتُ جسمي
في جسورٍ من عبوري
لنْ أقومَ لأنكسرْ.. لستُ انكسارْ
لن أندثرْ.. قبلَ الحِصارْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إسماعيل حسن سيفو
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 200
العمر : 64
تاريخ التسجيل : 16/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: صمت الكلام   31/10/2008, 1:23 pm


إنانا

استذكرُ هنا
أول مرةٍ
ذهبتُ إلى "البلعاس"

وأذهلتني أشجار" السنديانْ"

كيف تحفرُ ، في الصخر ، دروباً

كيف تجعل الأرضَ... تتنفس

لتحيا..... إلى الأبد ،
ولكي..... يحيا
الأقحوانْ

دمت
سلام
(حبذا لو جعلت الخط أكبر، ليكون مقروءا أكثر)
إسماعيل سيفو
31/10/2008
من وراء الأطلسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ROMEEL
برونزي
برونزي


عدد الرسائل : 11
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 31/01/2009

مُساهمةموضوع: ROMEEL   31/1/2009, 8:26 pm

مع اعجابي بجمال الكلمات ورعة التعبير وصدق الاحساس ولكب حبذا الخط اكبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المازن ونوس



عدد الرسائل : 2
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 30/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: صمت الكلام   24/4/2009, 4:03 pm

هو التفاؤل ما يبقينا واقفين
وهي الأحلام الطيبات ما تبقينا خالدين



جميل جداً ما كتبت
تحياتي لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صمت الكلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: بوح-
انتقل الى: