مرحباً بك عزيزنا الزائر في منتدى جمعية أصدقاء سلمية... يشرفنا أن تقوم بالتسجيل في منتدانا لتصبح واحداً من أسرتنا. مثلما يسعدنا أن تتصفح منتدانا بدون التسجيل فيه..
دمت بود واحترام
إدارة منتدى جمعية أصدقاء سلمية



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

يمكنكم زيارة الصفحة الرسمية لجمعية أصدقاء سلمية على موقع facebook على الرابط :https://www.facebook.com/home.php?sk=group_149912905080000


شاطر | 
 

 هل نستفيد من تجربة «الخوذة» في سلمية..؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مهيار



عدد الرسائل : 3
تاريخ التسجيل : 29/01/2008

مُساهمةموضوع: هل نستفيد من تجربة «الخوذة» في سلمية..؟   30/1/2008, 2:07 am

هل نستفيد من تجربة «الخوذة» في سلمية..؟
نظّمت ورشة العمل الوطنية حول دور الإعلام والتثقيف والاتصال في المحافظة على صحة السكان وتعزيزها المنعقدة في حماة (26-27/1/2008)، زيارةً إلى سلمية احدي مدن محافظة - حماة.. للاطلاع على بعض نشاطات البرنامج الصحي لمؤسسة الآغا خان، وهي احدي وكالات شبكة الآغا خان للتنمية. ولقد لفت انتباهنا في سياق تلك الزيارة اضطلاع تلك المؤسسة بحملة سلامة استخدام الدراجات النارية، ولا سيما وانه يوجد في سلمية ذات التسعين ألفَ نسمة 30 ألفَ دراجة نارية !!. فالمنطقة زراعية والدراجة النارية، وهي على الأغلب رخيصة، لأنها مهربة، ووسيلة نقل سريعة وقادرة على الوصول إلى المناطق البعيدة، واستخدام الطرقات الترابية.
على الطريق إلى سلمية أصغينا إلى أحاديث عن فواجع مؤلمة في تلك المدينة بسبب الدراجات النارية، وعندما التقينا الدكتور /ماهر ابو ميالة/ مدير البرنامج الصحي لمؤسسة الآغا خان... أوضح أن دوافع الاهتمام بسلامة استخدام الدراجات النارية في سلمية انطلقت من حقيقة مرةٍ... مفادها أنه قد توفي في عام 2006 بسبب حوادث الدراجات النارية في سلمية 20 مواطناً، وان 40٪ من المتوفين هم شباب بعمر 15-24 سنةً !!. أضف إلى ذلك أن 42٪ من سائقي الدراجات النارية... تعرضوا لحادث على الأقل نجمت عنه أذيات !!.
والملفت للانتباه أيضا أن تلك الحملة قد اعتمدت على الخوذة فلقد تبيّن للبرنامج الصحي المذكور أن كل الإجراءات التي نُفذت من توعية ومصادرة للدراجات النارية أو منع لتجوالها في الشوارع، لم تجد نفعاً وظلت الظاهرة موجودةً... وتتفاقم باستمرار ولا سيما في المناطق الريفية (لا توجد في سلمية وسائط نقل عامة).
ولهذا تم ابتكار طريقة جديدة في المساعدة على تقليص الوفيات الناجمة عن حوادث الدراجات النارية تكمن في الترويج للخوذة، إذ ثبت من الدراسات والإحصاءات العالمية ان الخوذة تقلص الوفيات بنسبة 45٪... ومنذ عدة أشهر بدأ برنامج الترويج للخوذة في سلمية وهو يعتمد على مواجهة القناعات المغلوطة التي تسخر من الخوذة، وتعيب على راكبي الدراجات النارية وضعها على رؤوسهم إذ يتم بين وقت وآخر تنظيم مسيرة دراجات بالخوذ.
ولقد أوضح السيد علي الصالح رئيس رابطة الشبيبة في سلمية، وهو في الوقت ذاته رئيس فريق دعم هذه الحملة انه بعد كل مسيرة تم تسجيل إقبال جيد على شراء الخوذ.
وعندما تبيّن أن من أسباب العزوف عن ارتداء الخوذ غلاء أسعارها، قام البرنامج الصحي بتأمين النوع الأمثل منها المتضمن شروط السلامة العالمية بسعر 2000 ل.س والبيع بالتقسيط 200 ل.س شهرياً.
وتم حتى الآن بيع 200 خوذة، وهناك 150 مواطناً ومواطنةً... سجلوا على خوذ ريثما يتم تأمينها.. وهنا نلاحظ وجود نساء سجلن على خوذ أو يقمن بشرائها، لأن المرأة تنتقل خلف زوجها أو شقيقها على الدراجة في سلمية... أو في أية منطقة سورية أخرى.. وهنا ننتقل من الخاص إلى العام لنقول: إنه حسب المجموعة الإحصائية عام 2006 يوجد في سورية 165281 دراجةً ناريةً، وهذا هو رقم الدراجات المجمركة والمسجلة أصولا.. في حين إن اغلب الدراجات مهربة لأنها أرخص بكثير ودون رسوم، وهذه الدراجات هي مشكلة المشاكل في كثير من محافظاتنا، ولا سيما إدلب ودير الزور والرقة الحسكة، وأنها وسيلة النقل الحقيقية والشائعة في اغلب الأرياف السورية... وبما أن 60٪ من حوادث الطرق سببها الدراجات النارية- عالمياً - فإن الاستفادة من تجربة سلمية تبدو ضرورةً ملحةً للحفاظ على الأرواح في بلادنا، وتقليص ذاك الموت المفجع جداً لشباب كالورد هم عماد المستقبل.
ميشيل خياط
جريدة البعث ، العدد 13332 تاريخ 29/ كانون الثاني 2008
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل نستفيد من تجربة «الخوذة» في سلمية..؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: بيئتنا-
انتقل الى: