مرحباً بك عزيزنا الزائر في منتدى جمعية أصدقاء سلمية... يشرفنا أن تقوم بالتسجيل في منتدانا لتصبح واحداً من أسرتنا. مثلما يسعدنا أن تتصفح منتدانا بدون التسجيل فيه..
دمت بود واحترام
إدارة منتدى جمعية أصدقاء سلمية



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

يمكنكم زيارة الصفحة الرسمية لجمعية أصدقاء سلمية على موقع facebook على الرابط :https://www.facebook.com/home.php?sk=group_149912905080000


شاطر | 
 

 (قصصٌ من أساطير الأولين)(خضر الحيّ) ،هل هو أسطورة، أم حقيقة تاريخية..!!(قصصٌ من أساطير الأولين) (خضر الحيّ) ،هل هو أسطور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حيدر محمود حيدر
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 320
تاريخ التسجيل : 13/11/2008

مُساهمةموضوع: (قصصٌ من أساطير الأولين)(خضر الحيّ) ،هل هو أسطورة، أم حقيقة تاريخية..!!(قصصٌ من أساطير الأولين) (خضر الحيّ) ،هل هو أسطور   19/12/2011, 2:45 pm

(قصصٌ من أساطير الأولين)


..!!(خضر الحيّ) ،هل هو أسطورة، أم حقيقة تاريخية

*****************************************

1 ..!!ــ المقدّمة:التعريف بجمعيّة أصدقاء سلمية وبعض برامجها السّياحية


********************************************


في رياضة المشي الصباحية التي أواظب على ممارستها منذ سنوات عديدة،صعدت وصديقي(جابر)

هذا اليوم ذروة مرتقى (جبل الخضر) الواقع إلى الشمال من مدينة سلمية.

*******************************************






جبل(الخضر) الذي يجثم فوق ذروته مقام الخضر،أو كنيسة القديس مارجرجس...


********************************


وصديقي(جابر) مجاز في التاريخ،ودبلوم في الآثار من جامعة دمشق،عمل مع عدة بعثات أثرية في التنقيب، وكلانا عضو في لجنة السياحة البيئية الأثرية في جمعية أصدقاء سلمية،وهذه اللجنة منبثقة عن برنامج التنمية الريفية الذي تنفذه الجمعية في قرية الشيخ هلال،وتستقبل فيها أفواجاًً سياحية من مختلف بلدان العالم، وخاصة الدول الأوربية،حيث تؤمن لهم الرّاحة، والمتعة في قبابها الطينية الأثرية.

*************************************

2ــ وصف عام لجبل الخضر) كآبدة أثرية...!!

******************************************

أما (جبل الخضر)فهو آبدة أثرية، تعرّض خلال فترات زمنية سابقة، لأعمال التنقيب،والنّهب،ولم يبق منه إلا أطلال جدران دارسة لبقايا مقام(الخضر)،وهي عبارة عن حجارة زرقاء مرصوفة فوق بعضها البعض بحذق ومهارة،وفوق جسم التل الذي تقارب مساحته الألف متر مربع...

********************************************






بقايا أطلال مقام خضر الحي)أو كنيسة القديس (مارجرجس) تتوضع على قمّة الجبل المسمّى في منطقتنا بـ(جبل الخضر).


*******************************************

وعلى سفوحه الشرقية والغربية، توجد آثار لحفر، ومغاور،ربما تكون مدافن بيزنطية وأهمها مغارة الغرف السبعة في السفح الغربي من التل, حفرت بغرض البحث عن كنوز أثرية،أو هي موجودة منذ القدم..!!ربما تعود للعصور الحجرية الوسطى .

وفي هذا المسير الرياضي الذي دام لأكثر من ثلاث ساعات،سرد لي صديقي الأسطورة التي رويت عن(خضر الحي)الذي ينتمى إليه اسم الجبل،والمقام،

وحتى القرية التي فرشت حصيرتها عند أقدامه سميّت بقرية (الخضيرة)نسبة إليه.وهذا ما يذكرنا بقرية الخضيرة في فلسطين المحتلة داخل خط الحيث مسقط رأس هذا القديس العظيم 1948

*****************************************

3 ــ أسطورة (خضر الحي)أو القديس(مارجرجس)..!!


*******************************************

بدأ صديقي الحديث من الجذور،حيث ذكر أنّ (خضر الحي) كما تقول الأسطورة، هو أحد أبناء أبينا (آدم )

عليه السلام،وعندما دنا أجله قال لأولاده:من يغسل جسدي، ويكفنني دون أن ينظر إلى عورتي، فسوف أهبه الحياة الأبدية في الدنيا ،وهذا ما حدث بعدئذ للإمام الخضر،كما عرفت هذة الشخصية في تاريخنا القديم تحت أسماء مختلفة منها الاله الأبن و الراعي الصالح في الأختام ماقبل السومرية وتموزفي الثقا فة الرافدية وبعل في الثقافة السورية القديمةوأدونيس في المرحلة الكلاسيكية وصولاً الى المرحلة المسيحية وكان دائماً نصيراً للضعفاء واليتامى والأرامل وفيمابعد عندما قاتل الوثنيين الرومان،وربما كانت نيته في البداية هي الا نتقام من قتلة أبيه.
عندماانخرط في الجيش الروماني برتبة فارس ثم مالبث أن تحول الهدف الى رسالته الإنسانية الكبرىوهي مساعدة الضعفاء في فلسطين وغيرها ، ورفضه مساعدة الرومان في القضاء على المسيحيين في تلك البلاد المقدسّة.


تقول الأسطورة :كلما قاتل(الخضر) الرومان،وقتلوه ومزقوه إرباً،سرعان مايجدونه حيّاً يرزق أمامهم،فيقاتلهم من جديد،ومن هنا وهبت له ديمومة الحياة الدنيا.

والخضر معنًى: جاء من الخضرة والنّماء ،لذلك كان رسمه يصور فارساً متجولا، يحمل رمحاً ،هو عبارة عن سنبلة قمح،وكلّما استراح ذلك الفارس في مكان،حضّ أهله على زراعة القمح ،ونشر النّماء والخضرة والجمال في ربوعهم،وكلّما رحل عنه، بنا له السكان مقاماً، سموّه بمقام (الخضر)،اعترافاً منهم بفضله عليهم، وعلى نماء بلادهم،فتعدّدت مقامات الخضر وتناثرت من سوريا إلى فلسطين..!!

و من ناحية ثانية،تقول الأسطورة بأنّ (الخضر) هو نفسه القديس(مارجرجس) عند إخواننا المسيحيين.

وحيث يوجد المقام، توجد أطلال كنيسة شيّدت في المكان نفسه، الذي أقام فيه القديس، حتى أنّ اسم جرجس اللاتيني، يعني الخضرة والنّماء،وفوق قمة جبل الخضر حيث كانت زيارتنا اليوم،تشاهد أطلال لكنيسة،وآثار للمذبح،والبركة التي كان يعمّد فيها الأطفال..وهذه حقيقة،وليست خيالا..!!ثم تحولت فيما بعد الى جامع مع الفتوحات الإسلامية وعرف بأسم الخضر الحي في الخيال الشعبي الإسلامي.

وبعد أن نال منّا الصعود،والتسلّق لسفوح هذا الجبل،أخذت وصديقي قسطا من الرّاحة،فجلسنا على صخرة كبيرة ملساء،لنلتقط نفسينا،وليستريح قلبينا عن التسّرع في الخفقان،ولينفث صديقي دخان سيجارته،ثم يتابع رواية الأسطورة قائلاً:

ومن أرض فلسطين المقدّسة سمع الخضر بأنّ هناك مدينة في تونس،يحكمها ملك عادل،ولكنّ مملكته تواجه خطر تنين ضخم، يسبح في بحيرة موجودة بالقرب من مدينتهم. فرض التنين على أهل المدينة، تقديم قربان له كلّ يوم،وإلا هاجمهم وقضى عليهم جميعاً،أذعن سكان هذه المملكة لوحشيته، وأخذوا في البداية،يقدمون له ذبيحة من حيواناتهم، وعندما نفقت
جميعاً،لم يجد السكان بدّاً من تقديم قربان من أولادهم لذلك التنين الشرير،وعلى الأسرة التي يقع عليها الدّور أن تقدّم أحد أولادها قرباناً اتقاء لشرّ التنين ،حتى لم تبق أسرة في المدينة إلا وقدّمت أحد أبنائها قربانا، ومن باب المساواة ،والعدل بين المحكوم والحاكم،قال الأهالي للملك:


كلّنا قدّم أحد أبنائه قربانا للتنين،ولم يبق غيرك..فلماذا لانتساوى في هذا البلاء والامتحان..!!وتقدّم مثلنا ابنتك الوحيدة قرباناً له..!! فابنتك، ليست غالية عليك أكثر من أولادنا علينا، وكان الملك طيلة فترة زواجه، لم يرزق من الأولاد إلا بفتاة صغيرة، رباها حتى أصبحت صبيّة في ريعان شبابها..!!

بلع الملك ريقه..!!وأحسّ كأنّ سكيناً تغرس في فؤاده، ابنته الوحيدة وفلذة كبده،الرّقيقة، الناعمة، سوف تكون اليوم وجبة شهيّة للتنين المتوحش،وهو عاجز لايستطيع فعل شيء لإنقاذها.

ونظر إلى شعبه بمرارة وألم،وكأنهم يستجديهم أن يرحموه،وأن يبقوا له ابنته على قيد الحياة،ولكن لاسبيل إلى الظهور بالتردّد والضعف أمام شعبه،إذا أراد أن يكون ملكاً عادلاً،وعندها فقط عذر شعبه، وعلم كم يعانون ويتألمون عندما يقدمون أولادهم نذراً للتنين..!!

ثم نطق بالكلام وهو يتلعثم ،حتى بدا وكأنه يختنق

ـــ هذا حقّ وعدل..!!سوف أكون عادلاً، وأتساوى معكم، وأقدّم في هذه المرّة، ابنتي الوحيدة قربانا للتنين،وقبل أن تودع الفتاة أباها، جعلها تلبس لباس عروس في ليلة زفافها،وتتزين بأبهى زينتها،ثمّ توجهت نحو ضفاف البحيرة،وهي تنظر خلفها نحو أبيها مستغيثة مستنجدة،ولكن الأب لم يجد من وسيلة لتقديم المساعدة لها إلا ذرف الدموع المدرارة
حزنا، وأسى عليها،والاستغاثة بـ (الخضر) الذي كان قد سمع عنه مساعدته للضعفاء والمحتاجين،وتلبيته استغاثة المظلومين، والمستعبدين..!!


*******************************************




أيقونة القديس(مارجرجس) ويرى راكباً فرسه،حاملا رمحه،يوجه الطعنات للتنين،وخلفه الفتاة التي أنقذها ، في ثياب عروس.

*******************************************

كانت عين الملك، ترمق من بعيد خيال ابنته، وهي تبتعد عنه، وتتقدّم شيئاً فشيئاً نحو حتفها،وكان التنين، قد بدأ يسبح، ويزحف مقترباً من شط البحيرة،وهو فاغر فاه،مستعدّ لابتلاع
ضحيّته الشابّة..!!وقبل أن يصل إليها،نده الملك بأعلى صوته:


(ياخضر..!!)،وفجأة انشقت السماء عن نور أضاء المكان،وظهر فارس على جواده،وهو مدجج بالسلاح،

وبيده هذه المرّة رمح حقيقي،وليس سنبلة قمح، وسرعان ما أبعد الفارس الفتاة إلى الوراء،وتقدّم نحو التنين الذي أصبح على شاطئ البحيرة،وأخذ يوجه إليه الطعنات بقناة رمح الحادة، بينما كانت الفتاة تقف خلفه بلباس عرسها،وظلّ الفارس يقاتل التنين حتى صرعه،مغطياً سطح مياه البحيرة بدمه الأسود النّتن، وأنقذ المدينة وأهلها من شرّه،وأنقذ الفتاة من الموت الزؤام.عندها شعر الأهالي بالأمن والأمان،وانحنوا جميعاً تقديراً لشجاعة هذا الفارس المغوار..!!

تقول الأسطورة:لم يكن هذا الفارس إلا(الخضر)الذي لم يعرف عنه أنه خيّب رجاء مستغيث، أو مستنجد به،لقد كان نصيرا للضعفاء والمظلومين..!!لبّى نداء الملك وحضر لإنقاذ ابنته،وتخليص سكان هذه المدينة من شرور التنين وآثامه.

ومن يومها، نرى لوحات جدارية ،عليها صورة تمثل الخضر، وهو على جواده، وبيديه رمح حقيقي،يوجه به الطعنات إلى تنين ضخم،وإلى الخلف منه تقف فتاة صبية بثوب الزفاف..!!

أنهى صديقي( جابر)رواية أسطورة (الخضر)أو القديس(مارجرجس)،ولم أتمكن من إيجاد جواب شاف على سؤالي الذي وجهته لصديقي، ولنفسي: هل أسطورة الخضر، أو
مارجرجس حقيقة تاريخية أم خيال..؟؟على رغم معرفتي بأن الأسطورة هي نص مقدس بالنسبة
لأصحابها وأزمنتهم الموغلة في القدم .


ولكن إذا ما سمحتم لي أن أستطرد بعض الشيء.. لأدلي برأي في موضوع الأساطير، و مدى بعدها عن الحقائق، وقربها من الخيال..!!

****************************************

4ــ الميثولوجية والأساطير في الأدب الجاهلي..!!

*******************************************

لقد قلت في مداخلة لي ،عندما حضرت، وصديقي جابر ندوة دولية، جرت عام 2009 في دير (مار موسى الحبشي) الواقع شرق مدينة النبك تحت عنوان(التجديد الديني بين القدر الإلهي، وتحديد الإنسان لمصيره)،لقد قلت آنذاك إنّ كلّ أساطير الديانات السماوية ذات منشأ واحد،وهي تدعو إلى فعل الخير،ونبذ الشرّ،ودفع الظلم عن المستضعفين، والمظلومين في هذه الدنيا).

وعندما درست الميثولوجية والأساطير في الأدب الجاهلي،قلت:للميثولوجية والأساطير في أدبنا العربي وجهان:وجه تاريخي حقيقي، وآخر خيالي...!!

أـ الوجه التاريخي الحقيقي:وقلت في تعليله:

((وإذا ما تابعنا خطوات بحثنا ،وأخذنا نغذّ السّير،عبر الوديان والشّعاب في صحرائنا العربيّة الموحشة بعد أن تعرفنا على إنسانها البدوي،وعشنا معه العصبيّة الجاهليّة ،وما أدّت إليه من حروبٍ ،وعشنا أيّام العرب،وما نمت من أساطير بطوليّة خارقة بسبب القتال الضّاري فيها بين القبائل العربيّة ببن بعضها البعض أو مع الأقوام الأخرى ،وما أدّت إليه من أساطير بطولية ،واطّلعنا على النّثر العربي الذي أورثته الميثولوجية العربيّة والتي عكست لنا الواقع الاجتماعي والبطولي والدّيني والتّاريخي للعربي في جاهليته)).

ب ـ أما الوجه الآخر الخيالي:

فمردّه إلى علاقات العرب بغيرهم من شعوب الأرض وإلى البيئة الطبيعية لهذه الصحراء العربية التي عاش فيهاإنساننا العربي في الجاهلية،ولقد ورد في جزء من تلك الدراسة مايلي:
((أما الان فدعنا نتعرّف على البيئة الطبيعية لهذه الصّحراء ،وما فيها من سماء صافية ونجوم متلألئلة

وليلٍ داجٍ ونهار شمسه لاهبة ،و مافيها من نباتاتٍ شوكيّة وأشجار ٍمتناثرةٍ وارفة الظّلال ،وواحاتٍ خضراء وسط بحور من الرّمال المتحركة ،وغبارٍ يسد ّمنافذ الأفق إذا ما أثارته الرّيح الصّحراويّة العاصفة ،وإذا ماقمنا برحلة صيدٍ ،لصيد طيورها من حجلٍ وحمام برّي، وحيواناتها البريّة من ظباء والوحشيّة كالذّئاب والضباع، وامتطينا في رحلتنا خيولها العربيّة الأصيل ةونوقهاالضّامرة السّريعة.ثمّ جلسنا نستريح ونستجم في واحاتها الخضراء ،الوارفة الظلال، اليانعة الثّمار،والتي غرست بكلّ أنواع المعرفة من نثر وشعر وأدبٍ خالدين ما زلنا نقطف من ثمارها وقطوفها ما لّذ لنا وطاب.. فيا لها من واحة ،فيها متعة للنّفس، وغذاء للروح)).

**********************************
5ــ الخاتمة...!!

**********************************

أمّا بعد.. عزيزي القارىء:ألا يساعد كلّ ذلك في بناء مضامين الميثيولوجية والأساطير في أدبنا الجاهلي بوجهيها التاريخي الحقيقي، والخيالي..!! ولكن ما إن انتهى صديقي من روايته،حتى وجدتني أنده في قلبي، ودون أن يسمعني:

ــ(ياخضر) تنصر الثورات العربية,وتنجي شعوبنا من حكامهم الظالمين، المستبدين..!! وقبل أن أعود وصديقي أدراجنا، اسمحوا لي أن أوّدعكم، و
أهمس في آذانكم: أرأيتم أيّها الأصدقاء..!! كم هي مفيدة رياضة الصباح، وكم هي ممتعة مع سرد قصص، وأساطير الأولين..!!


حيدر حيدر

في /8/12/2011/


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نورالقمر
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 386
Localisation : قوتي ثقتي بنفسي
تاريخ التسجيل : 05/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: (قصصٌ من أساطير الأولين)(خضر الحيّ) ،هل هو أسطورة، أم حقيقة تاريخية..!!(قصصٌ من أساطير الأولين) (خضر الحيّ) ،هل هو أسطور   20/12/2011, 2:16 pm

انا رح علق وقول يا خضر تنصر سوريا اهم من اي شي ونرجع نعيش متل قبل بالامان والاطمئنان sunnyمشكووور استاذنا الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حيدر محمود حيدر
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 320
تاريخ التسجيل : 13/11/2008

مُساهمةموضوع: رد قصص من أساطير الأولين..   20/12/2011, 3:14 pm

شكرا يانور القمر على مرورك واهتمامك.. أدعو الله أن يسمع من دعائك..واستغاثتك..!!
حيدر حيدر
سلمية في /21/12/2011/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لجنة الإعلام
Admin
Admin


عدد الرسائل : 2412
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 22/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: (قصصٌ من أساطير الأولين)(خضر الحيّ) ،هل هو أسطورة، أم حقيقة تاريخية..!!(قصصٌ من أساطير الأولين) (خضر الحيّ) ،هل هو أسطور   21/12/2011, 10:01 am

جميلة هذي القصة من أساطير الأولين التي سردتها لنا أستاذ حيدر.. شخصياً في كل مرة أمر بها إلى جانب الجبل أسمع وأعيش قصة مختلفة ترويها الطبيعة.. شكراً لما جاد به قلمك.


جمعية أصدقاء سلمية
بيئة . ثقافة . تنمية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://slmf.all-forum.net
 
(قصصٌ من أساطير الأولين)(خضر الحيّ) ،هل هو أسطورة، أم حقيقة تاريخية..!!(قصصٌ من أساطير الأولين) (خضر الحيّ) ،هل هو أسطور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مجتمعنا :: تراث وفلكلور-
انتقل الى: