مرحباً بك عزيزنا الزائر في منتدى جمعية أصدقاء سلمية... يشرفنا أن تقوم بالتسجيل في منتدانا لتصبح واحداً من أسرتنا. مثلما يسعدنا أن تتصفح منتدانا بدون التسجيل فيه..
دمت بود واحترام
إدارة منتدى جمعية أصدقاء سلمية



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

يمكنكم زيارة الصفحة الرسمية لجمعية أصدقاء سلمية على موقع facebook على الرابط :https://www.facebook.com/home.php?sk=group_149912905080000


شاطر | 
 

 الزوجات الأربع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أصدقاء فريتان وسلام
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 34
العمر : 104
تاريخ التسجيل : 27/10/2011

مُساهمةموضوع: الزوجات الأربع   14/11/2011, 3:04 am


[b]motivational stories - THE 4 WIVES

There was a rich merchant who had 4 wives. He loved the 4th wife the most and adorned her with rich robes and treated her to delicacies. He took great care of her and gave her nothing but the best.
He also loved the 3rd wife very much. He's very proud of her and always wanted to show off her to his friends. However, the merchant is always in great fear that she might run away with some other men.
He too, loved his 2nd wife. She is a very considerate person, always patient and in fact is the merchant's confidante. Whenever the merchant faced some problems, he always turned to his 2nd wife and she would always help him out and tide him through difficult times.
Now, the merchant's 1st wife is a very loyal partner and has made great contributions in maintaining his wealth and business as well as taking care of the household. However, the merchant did not love the first wife and although she loved him deeply, he hardly took notice of her.
One day, the merchant fell ill. Before long, he knew that he was going to die soon. He thought of his luxurious life and told himself, "Now I have 4 wives with me. But when I die, I'll be alone. How lonely I'll be!"
Thus, he asked the 4th wife, "I loved you most, endowed you with the finest clothing and showered great care over you. Now that I'm dying, will you follow me and keep me company?" "No way!" replied the 4th wife and she walked away without another word.
The answer cut like a sharp knife right into the merchant's heart. The sad merchant then asked the 3rd wife, "I have loved you so much for all my life. Now that I'm dying, will you follow me and keep me company?" "No!" replied the 3rd wife. "Life is so good over here! I'm going to remarry when you die!" The merchant's heart sank and turned cold.
He then asked the 2nd wife, "I always turned to you for help and you've always helped me out. Now I need your help again. When I die, will you follow me and keep me company?" "I'm sorry, I can't help you out this time!" replied the 2nd wife. "At the very most, I can only send you to your grave." The answer came like a bolt of thunder and the merchant was devastated.
Then a voice called out : "I'll leave with you. I'll follow you no matter where you go." The merchant looked up and there was his first wife. She was so skinny, almost like she suffered from malnutrition. Greatly grieved, the merchant said, "I should have taken much better care of you while I could have !"
Actually, we all have 4 wives in our lives
a. The 4th wife is our body. No matter how much time and effort we lavish in making it look good, it'll leave us when we die.
b. Our 3rd wife ? Our possessions, status and wealth. When we die, they all go to others.
c. The 2nd wife is our family and friends. No matter how close they had been there for us when we're alive, the furthest they can stay by us is up to the grave.
d. The 1st wife is in fact our soul, often neglected in our pursuit of material, wealth and sensual pleasure.
Guess what? It is actually the only thing that follows us wherever we go. Perhaps it's a good idea to cultivate and strengthen it now rather than to wait until we're on our deathbed to lament
الزوجات الأربع – قصص محفزة –

ترجمة عن الإنكليزية بقلم د. رياد حيدر

كان هناك تاجر غني وكَانَ عِنْدَهُ أربع زوجاتٍ. أحبَّ التاجر زوجتهَ الرابعةَ أكثر من البقية وزَيّنَها بالعباءاتِ الثمينة وعاملها بلطفٍ عظيم. لقد اعتنى بها عناية فائقة وأعطاَها دوماً أفضل ما لديه.

أحبَّ الزوجةَ الثالثةَ أيضاً كثيراً. كان فخوراً جداً بها وأرادَ دائماً أَنْ يَعْرضَها ويفخر بها أمام أصدقائِه. ومع ذلك، شعر التاجر بالخوفِ العظيمِ دائماً بأنَّهَا قَدْ تَهْربُ مع الرجالِ الآخرين.

وبالمثل فقد أحبَّ زوجتَه الثانيةَ. كانت شخصاًً مقدراً جداً، صبورةً دائماً وفي الحقيقة كانت مستودع سرِّ التاجرَ. حينما كان التاجر يواجهُ بَعْض المشاكلِ، كان يتجهَ إلى زوجتِه الثانيةِ وكانت تُساعدُه دائماً وتنقذه خلال الأوقاتِ الصعبةِ.

أما زوجة التاجرَ الأولى فهي شريك موالٍ جداً، وقامت بمساهماتٍ عظيمةًَ في الحفاظ على ثروتِه وعملِه بالإضافة إلى الاعتِناء بالعائلةَ. مع ذلك لَمْ يُحبّْ التاجر زوجتهَ الأولى وبالرغم من أنّها أحبّتْه بعمق؛ كان بالكاد يلاحظَها.

في أحد الأيام، مرضَ التاجر. وعَرفَ بأنّه سيَمُوتُ قريباً. فكّرَ بحياتِه الفاخرةِ وقال لنفسه، "الآن عِنْدي أربع زوجاتٍ بصحبتي. لكن عندما أَمُوتُ سَأكُونُ وحيداً. سَأكُونُ وحيداً جداً! "

لذا سَألَ الزوجةَ الرابعةَ، "أحببتُك أكثر من الجميع، وَهبتك اللباس الأجودِ وغمرتك بعنايةٍ عظيمةٍ. أنا الآن سأَمُوتُ، هَلا تبعتني ورافقتني؟ "" كلا قطعاً! "أجابت الزوجةَ الرابعةَ وانصرفتْ دون أن تضيف كلمة أخرى.

قَطّعَ الجواب قلبَ التاجرِ مثل سكينِ حادِّ. ثمّ سَألَ التاجر المسكين الزوجةَ الثالثةَ، "لقد أحببتُك كثيراً طوال حياتي. الآن إنني أَمُوتُ، هَلا أتيت لترافقيني؟ "" كلا! "أجابَت الزوجةَ الثالثةَ. "الحياة رائعةٌ هنا! سَأَتزوّجُ ثانية عندما تَمُوتُ! " اعتصر قلب التاجر وتجمد برداً.

ثمّ سَألَ الزوجةَ الثانيةَ، "لقد طَلبتُ مساعدتك دائماً وأنت دائماً ساعدتَني. الآن أَحتاجُ إلى مساعدتِكِ ثانيةً. عندما أَمُوتُ، هَل ستأتين وترافقينني؟ ". أجابَت الزوجةَ الثانيةَ: " أَنا آسفة، أنا لا أَستطيعُ مُسَاعَدَتك اليوم! وفي أحسن الحالات، يُمْكِنني فقط أَنْ أساعد في دفنك." جاءَ الجواب مثل قصفة رعدٍ تهدم له كيان التاجر.

ثمّ سمع صوتاً ينادي: "أنا سأغادر وآتي مَعك. أنا سأتبعك أنى ذَهبت." نَظرَ التاجرُ للأعلى فرأى زوجته الأولى تنادي هناك. كَانتْ نحيلةَ جداً، كما لو أنها كانت تعَاني مِنْ سوءِ التغذية. قالَ التاجر محزوناً بشدة، "كان يَجِبُ علي أنْ أعتني بك أفضل بكثير مما فعلتُ حين كان بإمكاني أن أفعل ذلك! "

في الحقيقة، لدى كل واحدٍ منا أربع زوجاتٍ في حياته:

. الزوجةَ الرابعةَ هي جسمُنا. مهما صرفنا من وقت وجُهد كثير نُغدقُ في جَعْله يَبْدو في حالة جيّدة، فهو سَيَتْركُنا عندما نَمُوتُ.

. زوجتنا الثالثة؟ أملاكنا ومنصبنا وثروتنا. عندما نَمُوتُ، تذهب جميعها إلى الآخرين.

. إنّ الزوجةَ الثانيةَ هي عائلتُنا وأصدقاؤنا. مهما كانوا قريبين منا في حياتنا فهم هناك بقربنا طالما نحن أحياء، وعلى الأكثر يُمْكِنُهم أَنْ يَبْقوا ويرافقونا إلى القبر.

. إنّ الزوجةَ الأولى هي في الحقيقة روحنا، نهملها في أغلب الأحيان في مسعانا نحو المادّةِ، والثروة والمتعة الحسّية.

وفحوى هذا هو أن روحنا في الحقيقة هي الشيءُ الوحيدُ الذي يَتبعنا حيثما نَذْهبُ. ربما يكون من المفيد التفكير بالعناية بها وتَقْوِيتها اليوم بدلاً مِنْ الانتِظار حتى نصبح على فراشِ موتنا مدعاة للرِثاء فقط.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميسون الحموي



عدد الرسائل : 2
تاريخ التسجيل : 12/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: الزوجات الأربع   14/11/2011, 4:07 am

شكرا للدكور رياد لمساهماته واسلوبه الجميل في الترجمة
حقا انا الروح تشكو من الاقفار والاهمال ولابد ان نعطيها ولو دقائق كل يوم كي ندرك ما ترغب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أصدقاء فريتان وسلام
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 34
العمر : 104
تاريخ التسجيل : 27/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: الزوجات الأربع   14/11/2011, 11:06 am

ميسون الحموي كتب:
شكرا للدكور رياد لمساهماته واسلوبه الجميل في الترجمة
حقا انا الروح تشكو من الاقفار والاهمال ولابد ان نعطيها ولو دقائق كل يوم كي ندرك ما ترغب

الشكر موصول لكِ د. ميسون وبالطبع لأصدقاء سلمية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الزوجات الأربع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: بوح-
انتقل الى: