مرحباً بك عزيزنا الزائر في منتدى جمعية أصدقاء سلمية... يشرفنا أن تقوم بالتسجيل في منتدانا لتصبح واحداً من أسرتنا. مثلما يسعدنا أن تتصفح منتدانا بدون التسجيل فيه..
دمت بود واحترام
إدارة منتدى جمعية أصدقاء سلمية



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

يمكنكم زيارة الصفحة الرسمية لجمعية أصدقاء سلمية على موقع facebook على الرابط :https://www.facebook.com/home.php?sk=group_149912905080000


شاطر | 
 

 الليل والكلمات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجمد الجندي
فضي
فضي


عدد الرسائل : 9
تاريخ التسجيل : 28/12/2007

مُساهمةموضوع: الليل والكلمات   10/10/2011, 5:54 pm

الليل والكلمات
(أبحث عن عشق عاش بدون لسان(
تركع أفراح العيد أمام حزني
, تخجل (قطعان البشر) من وحدتي , دموعي أغلى من نظرة شامت لايقدس آلامي
,
كل عشق عيد , وحبك العيد
الأغلى والأجمل
.
لا شمس في ما تبقى لنا ,
خلقنا قمريون , يتخطفنا منبع النور
...
لا تحاول يا إبليس أن تتأله
, فذاك هو الجحيم , واسعد حيث أنت من منبع النور
.
أعدي نفسك للاحتراق يا فراشه
, تألقي بلهب العشق , نورا تصبحين
.
وأنا راع يرقبك نجمة صبح
تطلع من الغيب , يغمره الترقب والفرح بطلة قادم مجهول , في خيمته يساهر ليل
الصحراء , يتونس بثغاء القطيع حينا ونباح الكلاب أحيانا , يكاد يسائلها أما من
طارق ليل يسامرني ؟! أضرم ناري
, أزيدها
اشتعالا, وكأني بالطائي يخاطب فتاه
:

أوقد فان الليل ليل قر والريح يا موقد ريح صر
عسى يرى نارك من يمر إن جلبت
ضيفا فأنت حر


يشردني الصمت المطبق وسكون
الطبيعة من حولي , أهجس في داخلي : حتى الذئاب لم تعد لمهاجمة القطيع فتنبحها
الكلاب , تستفزني للقيام بعمل ما أو حركة
, حركة و انشغال يمنح وجودي معنى ما !
أحتسي القهوة, أدرج لفافة
التبغ, أشعلها, آخذ نفسا عميقا, أحس المرارة في حلقي,لقد دخنت الليلة بشراهة, أسمع
صدى صوتي
...
العيال ينامون مبكرين مثل
القطيع, وأمهم مللت رتابة ليالينا, قلما أبادلها الحديث والأصح قلما استمع إليها ,
فهي إما مستمعة تؤمن على سوالفي بالإيجاب بإيماءة من رأسها , وإما مكتومة الأنفاس
تتلقى التقريع أو النقد والتوبيخ أحيانا على أي رأي تبديه أو تشارك فيه أو سالفة
تبدؤها ولا يتاح لها إتمامها حتى نهايتها
.
ما إن أراود الشباب حتى
ينغرزسهم الزمن بيننا تخلخله رياح الأيام,
فيمضي الشباب الى ذرى النشوة والاخضرار وأمضي الى حضيض الجفاف واليباس , لا
أملك له حتى تلويحه وداع
.
تطلعين من القصيدة خيالا,
شبحا, سرابا, في صحراء العمر يروح العطشان تحوه يحسبه ماء وما هو إلا سراب بقيعه,
يودي به الظمأ كلما لج إليه المسير
.
من غيمة روحك تتلامعين ,
برقا خلبا, ترعدين أفكارا, في صحراء رؤاك , سرابا ما عرف يوما نداوة الحبر ولا
طراوة الورق, وأسرح أنا مع خيال مرهق على بساط الحلم, يشيلني الى عوالم من
المجردات السابحة في فضاءات المطلق تتأبى على التعيين, ولا تسلس القياد للكلمات
المحدثة, عوالم تعمرها الجن تتلامح على ألسنتها الأفكار حروفا متفلتة من سطوة
القلم كما يتفلت الجن من سطوة البسملة.

منذ أصبحت أعاني من مطاردة
الكلمات التي يعجز القلم عن معاشرتها وأنا أبحث عن وسيلة لاقتناص الأفكار حال
انبثاقها من معين الخواطر, فقد شاخت الذاكرة ماعادت تصمد أمام جموح العبارات حتى
الصباح... تدلف من سقف العمر, تتسلل في العتمة, أحسها تنسل بلطف وخدر لذيذ يعجزني
عن حفظها حتى حالة الصحو , ألوم نفسي, أعللها بأنني واجد وسيلة في الليلة التالية
ولن أفرط بها
.
ألمت بي الطيوف, فهجرني
الضيوف, ولم تنبح الكلاب, وناري ترمدت, وها ضوء الفجر يطارد بقايا عتمات ليلتي
الحالمة, حاملة معها بنات أفكاري, يتخطفهن الأبيضان اللمة والصباح
...





سوريا ـ سلميه في
2011-10-04

محمد الجندي / ابو وضاح








يا الله
يا الله
أجمل من بين أجمل حتى اكون صادقة / ما ارتوت
به عيناي هذا الصباح

عميق ..صورة مكثفة تحمل الف احتمال وتقول ايضا بحقيقة واحدة يعرفها
القلم الذي شهد المخاض والولادة

كم بقيت هنا طويلا
تخجل (قطعان البشر) من وحدتي , واعدت
مفردة * قطعان البشر* وبالرغم ما فيها من استفزاز لغوي الا انه يجلسنا ونصمت لانها
الحقيقة

هل كنا في نظرهم غير هذا ؟ قطعانا من البشر ..قطعانا من البشر.....


هل قرأت نصك سيدي كما يجب؟ ربما
!

ولكنني اشهد بالمؤانسة والإمتاع والجمالية
والتزم الصمت الآن لأعيد القراءة
نص حداثتي بامتياز.. يستحق القراءة ويستحق الواجهة
ويستحق أن نقف احتراما وترحيبا بك سيدي

محبتي



أستاذنا
الكريم

محمد الجندي
أغرتني صفحتك بالرجوع ...مع
أنها لم تفارق وسادة فكري بقيت حروفك الصافية تتأرجح على خاصرة مخيلتي

لأنها قالت الكثير مما يسكن
دواخلنا
...
هذا بوح يتغلغل الى أروقة
الروح بمرافقة الناي الحزين ساعة خلود الشفق للنوم على ساعد الأفق
....
شكرا لك بحجم الصدق الكامن في
جعبة بوحك
.....
تقديري

عبور درويش



الكتابة على جدار الأيام



تتماوج الصفحات البيضاء إمامي في هذا الدفتر الذي اكتب
في حاشيته مذكراتي أليوميه , تتماوج كراية جيش مهزوم, يكاد حماتها إن يتخلوا عنها
وتكاد الرياح أن تأتي على ما تبقى منها !



أما انأ فأحاول جاهدا أن امنح هذه الصفحات بعض القيمة ,
كمقاتل أودت المعارك بإحدى يديه وما زال يضم سارية الراية باليد الأخرى وقد نذر
نفسه أن يبقي على هذه الراية مرفوعة ما بقي رأسه مرفوعا بين الماضي الذي انطلق منه
وبين الآتي الذي يأبى أن يسلم بمآله رغم المعالم البائسة التي تطل برأسها .




أقسمت ألا أواري جثتي بيدي
فلتحمل الريح أشلائي الى الأبد !!!



يسحقني طقس الخريف وتذروني رياحه, أعيش بداياته معلقا
على مشنقة المجهول بين أن امضي على طريق النهاية الى اليباس والعدم , أو انكمش
معلقا بخيط العنكبوت كبذرة في رحم تربة أثقلها الجفاف والحلم بنداوة ربيع قد
لايتاح لها إن تبلغه!



الى متى سأحتمل تكرار هذا المشهد؟ ومتى سيتخطفني النعاس
والغفلة عنه بعيدا وعميقا في أغوار الابديه؟ يقتلني الإحساس بلا جدوى الاستمرار
ورتابة الزمن الذي توقف عن الإتيان بجديد , أصبحت اعرف كل معالم الطريق ومحطاته
, غا درتني القوافل وحيدا على قارعة
الأيام , ماتت الدهشة في الروح وتفكك الحلم بولادة الجديد , فعلام الانتظار ؟!



فيا رياح الخريف
العاتيات كفى عصفا فقد كثرت في الأرض
قتلاك




فيم اعتذارك إن قال الإله غدا:
هل الفراشة كا نت من ضحاياك ؟



كل الفراشات تمضي الى المجهول مع رياح الخريف , كلها في
كلها تمضي , عاشقة الرياح , فلا تأس عليها أيها الشاعر الغريب , أما أنا فلا تحمل
مني سوى الأمل بالتجدد والانبعاث والحلم الخائب بالمستحيل الذي لن يكون, وتخلفني
خاويا كعاشق مهجور وجافا كشجرة عجفاء تخلت
عن جذورها طمعا بسماء لن تبلغها وغادرتها الطيور, ياليتني فراشة في مهب رياح
الخريف أشفع لها عند الله .







سلميه في -2011-09-22




محمد الجندي ابو وضاح




من هدايا القدر الذي يمنح دون حساب أو
تقدير أن تلتقي بأناس يسكرهم جمال الحرف بينما كنت تسكر وحيدا!أسمى من الشكر لكل
من قرأ نص_ الليل والكلمات
_ وتذوق فيه رائحة الحنين والشجن, وفي الكتابة على جدار الأيام بعض
العذر والعزاء والى بوح حميم وجديد لابد آت بصحبتكم الكريمة



سلميه في \2011-10-09



أبو وضاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نورالقمر
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 386
Localisation : قوتي ثقتي بنفسي
تاريخ التسجيل : 05/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: الليل والكلمات   10/10/2011, 6:32 pm

مشكور اخي العزيز محمد فعلا كتابتك هذه يعجز الانسان ان يعبر عنها لانها بقمة الروعة والشفافية والاحساس والحزن وخاصة عندما قراتها الان وانا بغاية الحزن والالم اتشكرك وننتظر منك المزيد sunny
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الليل والكلمات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: بوح-
انتقل الى: