مرحباً بك عزيزنا الزائر في منتدى جمعية أصدقاء سلمية... يشرفنا أن تقوم بالتسجيل في منتدانا لتصبح واحداً من أسرتنا. مثلما يسعدنا أن تتصفح منتدانا بدون التسجيل فيه..
دمت بود واحترام
إدارة منتدى جمعية أصدقاء سلمية



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

يمكنكم زيارة الصفحة الرسمية لجمعية أصدقاء سلمية على موقع facebook على الرابط :https://www.facebook.com/home.php?sk=group_149912905080000


شاطر | 
 

 قصائد للشاعر كمال خير بك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
adham gendi
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 26
تاريخ التسجيل : 01/06/2007

مُساهمةموضوع: قصائد للشاعر كمال خير بك   26/11/2007, 11:07 am

المسرح



مثلكم تتراكض كل العصافير في شجر الاعتقال

مثلكم يتصاعد صوت الينابيع ذبحاً، و بعض الرجال

حاصروا الشاهد الوحيد على مسرح الاغتيال

مثلكم، كنت ملقى وجرحي

ساهر، يتنفس صوت الرصاص، وحولي وطن هارب ( كنت ميتاً )،

مرّ من جانبي، رآني

مرّ من جانبي حارس الجرح، لكنه لم يشأ أن يراني.



معجزة واحدة



خيّم هنا على رؤوس الحراب

و ارحل معي في نزهة للعذاب

ارحل معي في قلب هذا السراب

ما هم أنا، كلما اجتزت باب،

ها جنا من صلبه ألف باب،

ما هم، نحن الطفل والوالده

نحبل من معجزة واحده ..



لا راحة



حذار بعد اليوم، أن نستريح

في ملعب الصراع

لكي تكون الريح

و العالم شراع


وحشة



يسكن في آلامنا الساطعه

نداؤه الصديق

يهيب أن نغني

جراحنا في سطوة الحريق؛

و أنت، يا سيدة الجراح

غنّي لنا أحلامه الرائعة

في عتمة الصباح،

نكاد أن نموت، وحدنا،

في وحشة الطريق


الطريق

/ تنويع أول /



ذهبت و كان الطريق معي

و حين وصلت، وجدت الطريق، بداية جرح على إصبعي،



/ تنويع ثانٍ /



ذهبت و كان الطريق رفيقاً حزيناً

يسير ورائي،

وحين وصلت، سمعت الطريق

نوح و يصرخ تحت حذائي.



/ تنويع ثالث /



مشيت، و كان الطريق صديقاً أميناً

فأودعته قدميّ

و حين تعبت، جلست ونمت، فقام الطريق

وسار عليّ.



ثلج



وطن يتعلم من جرحي

أن يكثر من زهر النعمان

يتعلم شعب من حزني

أن زمان الغربة مات،

أغصان دمي هجرتها

أطيار الكلمات

و حقول الشعر مغطاة بالثلج تنقرها الغربان

للشاعر وجه أم وجهان

وجه للحزن ووجه للحرية

من يعلن خاتمة الأحزان ؟





الوداع



أيها الشعر، وداعاً

انتهت رحلتنا

بين أدغال الكلام

وبساتين الجسد،

إن في أعماقنا جرحاً ينام

حان أن نوقظه

حان أن يوقظنا

من أراجيح الأبد

نحن أجيال النيام

نحن شعب الكلمات المشرقة

والعيون الشبقه.

السراديب التي نسكنها

السراديب التي تسكننا

آن أن نهدمها

آن أن نرسمها

في كتاب الذكريات

شاهداً مرّ ومات.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إنانا
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 50
تاريخ التسجيل : 09/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشاعر كمال خير بك   16/1/2008, 5:01 am

أخ أدهم..
أشكر لفتتك هذه.. وهذه قصيدة أخرى:
على رصيف عينيك الشتائيَّتينْ

أسند أتعابي وأحزاني

أخلع عينيَّ الرسوليَّتينْ

أخلع أكفاني.

يا وطني الصغير،

يا بحيرتي الوديعه،

يا قلعتي المرصودة ِ المنيعه.

اليوم عدت مرهقا من رحلتي البعيده

منطفئا، ممزقا، في الريح، كالجريده.

دفنتُ مجدي المناضل الكسيح

تحت رمال الشعر والعقيده،

بكيت عند قبره الفسيح

حتى بكت حجاره الحقوده،

خلفت جثتي، هناك في سكونها البهيّ،

تنتظر المعجزة الجديده،

تعيش في أسطورة المسيح.

قبلتُها كما تقبلين جرحي الشهيّ

ودعتها،

نَّكستُ راياتي لها،

وعدت في صحرائي العظيمه،

على جواد الحزن والهزيمه،

أبحث عن وسادة وفيّ،

اسأل عن واحاتك القديمه
عائد على جواد الهزيمة . الشاعر الشهيد كمال خير بك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصائد للشاعر كمال خير بك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: بوح-
انتقل الى: