مرحباً بك عزيزنا الزائر في منتدى جمعية أصدقاء سلمية... يشرفنا أن تقوم بالتسجيل في منتدانا لتصبح واحداً من أسرتنا. مثلما يسعدنا أن تتصفح منتدانا بدون التسجيل فيه..
دمت بود واحترام
إدارة منتدى جمعية أصدقاء سلمية



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

يمكنكم زيارة الصفحة الرسمية لجمعية أصدقاء سلمية على موقع facebook على الرابط :https://www.facebook.com/home.php?sk=group_149912905080000


شاطر | 
 

 ماري ......

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البصلة
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 125
تاريخ التسجيل : 10/10/2010

مُساهمةموضوع: ماري ......   26/6/2011, 5:55 am

كانت ماري الضخمة هكذا كانت زميلاتها في المدرسة يلقبنها لضخامة جسمها

تجلس في المقعد الاول في الباص الصغير الذي انطلق بها الى مدرستها الاعدادية تتذكر

كيف استطاعت في الشتاء الماضي بفضل ضخامة جسمها وقوته ان تسحب ذلك البغل

بعد ان علقت دواليب عربته من حفرة الوحل امام دهشة الجيران ....اما زميلة صفها فاطمة

التي جلست الى جانبها فقد راحت تتامل طول اظافرها بفرح شديد ,اما زميلتها الثانية

عائشة والتي كانت انضجهن واجملهن على الاطلاق والتي جلست في المقعد المجاور

لها فقد راحت تسترق النظر للمرآة الصغيرة في الباص لترى وجهها الذي بدى اجمل وانضج

بالحجاب الذي وضعته على راسها منذ عدة ايام عملا بتقاليد اسرتها المحافظة .....

وفي هذه الاثناء فوجئ جميع ركاب الباص وعلى راسهم سائقه الخمسيني ابو علي

بعدد من المسلحين يامرونه من خلف حاجزهم الترابي الذي اقاموه في منتصف الطريق ان

يتوقف وعلى بعد عدة امتار من هذا الحاجز تقدم احد هؤلاء المسلحين من باص ابو علي

واشهر مسدسه عليه وامره بعدم التحرك ريثما ينتهي من التحقق من ركاب الباص ....

ادخل هذا المسلح نصف جسمه من نافذة الباص وبدا بالتحقيق مع ماري الضخمة

وبعد ان عرف بانها مسيحية انهال عليها بالضرب والشتم والبصاق ,ولم يكن نصيب

فاطمة التي من الطائفة العلوية من الضرب والشتم اقل من نصيب ماري .....

ولكنه وعندما توجه بسؤال عائشة عن اسمها وراى وجهها الجميل امرها بالنزول فورا

من الباص !!!! وعندما رفضت مد ذراعه من امام ماري وصديقتها فاطمة حتى يطال عائشة ...

وهنا تذكرت ماري الضخمة كيف سحبت ذلك البغل من حفرة الطين!! وانقضت بكل قوة على

المسدس الذي كان بيد هذا الوحش البشري وبعد ان تمكنت من سحب المسدس منه ويدات تسحبه

الى داخل الباص ,مما اثارالشجاعة عند فاطمة التي سرعان ما انشبت اظافرها الطويلة نوعا ما في

وجه المسلح !!!! اما عائشة الجميلة ونظرا لانها تعرف بان الممنوعات تبيح المحظورات وخشية ان

يستنجد هذا المجرم برفاقه فقد خلعت حجابها وسدت به فم المجرم .....

ولكي تكتمل فرحة الطالبات فقد لاحت عن بعد مركبة لجنود

سوريين بداوا يطلقون النار على افراد هذه المجموعة الذين بدأوا بالفرار باستناء هذا المسلح

الذي صار بين يدي الطالبات البطلات اسيرا ......

وفي هذه الاثناء كانت قد وصلت دورية الجنود السوريين الى باص ابوعلي وقبل ان يستلم

رئيس الدورية هذا المسلح من الطالبات طلب اليهن ان يبصقن عليه انتقاما لفعلته ....

غير ان ماري الضخمة رفضت ذلك قائلة للضابط : ان تعاليم المسيح تمنعني من لعن عدوي

فكيف ابصق عليه !!!!! اما عائشة وفاطمة فقد رفضتا ايضا البصاق عليه ايضا وذلك احتراما

للقرآن الكريم الذي كرم السيد المسيح ....


تحياتي .....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماري ......
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: بوح-
انتقل الى: