مرحباً بك عزيزنا الزائر في منتدى جمعية أصدقاء سلمية... يشرفنا أن تقوم بالتسجيل في منتدانا لتصبح واحداً من أسرتنا. مثلما يسعدنا أن تتصفح منتدانا بدون التسجيل فيه..
دمت بود واحترام
إدارة منتدى جمعية أصدقاء سلمية



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

يمكنكم زيارة الصفحة الرسمية لجمعية أصدقاء سلمية على موقع facebook على الرابط :https://www.facebook.com/home.php?sk=group_149912905080000


شاطر | 
 

 (دقيقة بلا ضوء.. للمساهمة في ساعة الأرض...!!))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حيدر محمود حيدر
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 320
تاريخ التسجيل : 13/11/2008

مُساهمةموضوع: (دقيقة بلا ضوء.. للمساهمة في ساعة الأرض...!!))   28/3/2011, 8:36 am



(دقيقة بلا ضوء.. للمساهمة في ساعة الأرض...!!))

*******************************************



في يوم السبت الماضي بين الساعة السابعة والنّصف والثامنة والنصف بتوقيت دمشق،وتضامناً مع كوكبنا الأرضن أطفئت أنوار الكهرباء في عدد من دول العالم ومنها بعض دولنا العربيّة،وأظلمت كثير من الأبراج في أمات المدن، والعواصم العالمية والعربيّة،ومن هذه الأبراج:برج العرب، وبرج خليفة في دبي، وفندق قصر الإمارات في أبوظبي، وجسر هاربور في مدينة سيدني، وبرج سي إن في مدينة تورنتو المدنية، وجسر جولدن جيت في سان فرانسيسكو، وبرج سيرز في شيكاغو، وملعب سولجر فيلد لكرة القدم، وبرج سي إن في تورنتو وبرجا المملكة والفيصلية في الرياض. جاءت هذه الفعالية تعبيراً عن الأمل في إحداث تغير من أجل قضية التغير المناخي التي تزداد إلحاحاً مع كل ساعة..وتهدف هذه المبادرة إلى ترشيد استهلاك الكهرباء، ومحاولة التقليل من الآثار البيئية الناجمة عن زيادة الاستهلاك، من خلال تسليط الضوء على ظاهرة التغير المناخي، ورفع الوعي بخطرها، تزامناً مع المبادرة العالمية للتصدي لظاهرة التغير المناخي على كوكب الأرض، التي تحمل عنوان «ساعة الأرض».

تُعد مبادرة «ساعة الأرض» حدثاً عالمياً يتم خلالها الطلب من ملاك المنازل والأعمال إطفاء الأضواء والأجهزة الالكترونية غير الضرورية، لساعة في آخر سبت من شهر مارس كل عام، لرفع الوعي بخطر التغير المناخي، وهو أي تغير مؤثر وطويل المدى في معدل حالة الطقس يحدث لمنطقة معينة، وهذا المعدل يمكن أن يشتمل على معدل درجات الحرارة، معدل التساقط، وحالة الرياح، وهذه التغيرات تحدث نتيجة لعوامل عدة منها نشاطات الإنسان.

بدأت (ساعة الأرض) في عام ،2007 في سيدني في أستراليا، عندما شارك أكثر من مليوني شخص و2000 شركة في إطفاء المصابيح لمدة ساعة، تعبيراً عن موقفهم تجاه تغير المناخ على كوكب الأرض. وبعد نجاح فعالية (ساعة الأرض) في سيدني، تحولت إلى حركة عالمية مستدامة، حيث انضمت 400 مدينة لساعة الأرض عام ،2008 منها اتلانتا، سان فرانسيسكو، بانكوك، أوتاوا، دبلن، فانكوفر، فينكس، كوبنهاغن، مانيلا، سوفا، شيكاغو، تورنتو، وأيضاً مدن استرالية، مثل ملبورن، بيرث وبرزبين وكانبيرا.

أما في عالمنا العربي تُعد مشاركة دبي، الأولى عربياً في مبادرة «ساعة الأرض» في عام ،2009 تبعتها الرياض في عام .2011 وتعدّ هذه المبادرة من أهم المبادرات في حماية كوكبنا (الأرض) من أخطار الاحتباس الحراري على الأرض، النّاتج عن ارتفاع حرارة الأرض، وما التغيّرات المناخية التي تحدث في مثل هذه الأيام إلانتيجة طبيعية لهذه الظاهرة الكونية.

وقد حذر كثير من العلماء والسياسين من هذه الظاهرة الكونية الجاثمة على سطح كوكبنا ومن هؤلاء نائب الرئيس الأمريكي السابق آل غور الذي حذّرمن أن الكرة الأرضية قد تواجه أخطارا حقيقية بفعل ظاهرة الاحتباس الحراري والتغير المناخي، وقال آل غور في حديثه إلى أعضاء في الكونغرس إن على الولايات المتحدة التعاون مع المجتمع الدولي للتوقيع على اتفاقية تحد من مثل هذه المخاطر.وقال آل غور في حديثه إلى هيئة العلاقات الخارجية في الكونغرس الأمريكي: "إن على الولايات المتحدة والعالم التوقيع على مثل هذه الاتفاقية خلال العام الجاري."وأكد غور أن أي اتفاقية يجب أن تتضمن آليات للحد من انبعاث الكربون.

من جهته، قال رئيس الهيئة جون كيري إن السياسة العامة يجب أن تتغير، كما يجب الاستجابة للتحذيرات التي يطلقها المتخصصون في مجال الأرض والمناخ.

من ناحية أخرى، أكد خبراء البيئة أن الضرر الناتج عن ظاهرة الاحتباس الحراري قد تؤدي إلى غرق الشواطئ بفعل ارتفاع مستوى المياه، كما سيكون لهذه الظاهرة آثار سلبية على الزراعة، بالإضافة إلى انتشار الأمراض الموسمية.

من جانبه، أكد السيناتور ريتشارد لوغار أن على الولايات المتحدة البدء بالبحث عن مصادر أخرى للطاقة كالطاقة الشمسية والحرارية.

وطالب غور، الحائز على جائزة نوبل للسلام في 2007 لجهوده البيئية، صناع القرار في الولايات المتحدة بضرورة اتخاذ إجراءات اقتصادية تساعد في حماية البيئة.وأثنى غور على جهود الرئيس الأمريكي باراك أوباما وإدارته في الترويج لترشيد استهلاك للطاقة، والبحث عن مصادر جديدة، ووضع خطط لحماية البيئة كاستخدام السيارات الخضراء مثلا.ويطمح غور وهيئة العلاقات الخارجية في الولايات المتحدة إلى توجيه الأنظار لمثل هذه القضايا في المؤتمر البيئي الدولي الذي سيعقد في الدنمارك نهاية العام الجاري.

فما هو الاحتباس الحراري، وماهي أخطاره...؟؟

الاحتباس الحراري هو ظاهرة إرتفاع درجة الحرارة في بيئة ما نتيجة تغيير في سيلانالطاقة الحرارية من البيئة و إليها. و عادة ما يطلق هذا الإسم على ظاهرة إرتفاعدرجات حرارة الأرض في معدلها. و عن مسببات هذه الظاهرة على المستوى الأرضي أي عنسبب ظاهرة إرتفاع حرارة كوكب الأرض ينقسم العلماء إلا من يقول أن هذه الظاهرة ظاهرةطبيعية و أن مناخ الأرض يشهد طبيعيا فترات ساخنة و فترت باردة مستشهدين بذلك عنطريق فترة جليدية أو باردة نوعا ما بين القرن 17 و 18 في أوروبا. هذا التفسير يريحكثير الشركات الملوثة مما يجعلها دائما ترجع إلى مثل هذه الأعمال العلمية لتتهرب منمسؤليتها أو من ذنبها في إرتفاع درجات الحرارة حيث أن أغلبية كبرى من العلماء والتي قد لا تنفي أن الظاهرة طبيعية أصلا متفقة على أن إصدارات الغازات الملوثةكالآزوت و ثاني أوكسيد الكربون يقويان هذه الظاهرة في حين يرجع بعض العلماء ظاهرةالإنحباس الحراري إلى التلوث وحده فقط حيث يقولون بأن هذه الظاهرة شبيهة إلى حدبعيد بالدفيئات الزجاجية و أن هذه الغازات و التلوث يمنعان أو يقويان مفعول التدفئةلأشعة الشمس.
ففي الدفيئة الزجاجية تدخل أشعة الشمس حاملة حرارتها إلى داخلالدفيئة، ومن ثم لا تتسرب الحرارة خارجا بنفس المعدل، مما يؤدي إلى ارتفاع درجةالحرارة داخل الدفيئة. كذا تتسبب الغازات الضارة التي تنبعث من ادخنة المصانعومحطات تكرير البترول ومن عوادم السيارات (مثلا) في نفس الظاهرة،مسببة ارتفاع درجةحرارة الأرض .
ومن آثار ارتفاع درجة حرارة الأرض، ذوبان الجليد عندالقطبين..وهو ما يقدر العلماء أنه في حال استمراره فإن ذلك سيؤدي إلى إغراق كثير منالمدن الساحلية حول العالم. كما سيؤدي إرتفاع درجة حرارة الأرض إلى تغير المناخالعالمي وتصحر مساحات كبيرة من الأرض. ثاني أكسيد الكربون ، الميثان ، أكسيدالنيتروز ، الهالوكربونات ، سادس أكسيد الفلوريدفي تقرير نشرته وكالة حمايةالبيئة عما يقوله كثير من العلماء وخبراء المناخ من أن أنشطة بشرية مثل تكرير النفطومحطات الطاقة وعادم السيارات أسباب مهمة لارتفاع حرارة الكون. وقالت الإدارة فيتقريرها إن الغازات المسببة للاحتباس الحراري تتراكم في غلاف الأرض نتيجة أنشطةبشرية مما يتسبب في ارتفاع المتوسط العالمي لحرارة الهواء على سطح الأرض وحرارةالمحيطات تحت السطح. ويتوقع التقرير أن يرتفع مستوى سطح البحر 48 سم مما يمكن أنيهدد المباني والطرق وخطوط الكهرباء وغيرها من البنية الأساسية في المناطق ذاتالحساسية المناخية. وإن ارتفاع مستوى البحر بالمعدلات الواردة في التقرير يمكن أنيغمر حي مانهاتن في نيويورك بالماء حتى شارع وول ستريت. و تعتبر الولايات المتحدةهي أكبر منتج لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن الإنسان والتي يقول العلماءإنها السبب الرئيسي للغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري. وتنبعث الغازات منمصانع الطاقة والسيارات وصناعات أخرى.
ولنبين أهمية المناخ وتأرجحه أنه قد أصبح ظاهرة بيئية محيرة. فلما إنخفضتدرجة الحرارة نصف درجة مئوية عن معدلها لمدة قرنين منذ عام 1570 م مرت أوربا بعصرجليدي جعل الفلاحين يهجون من أراضيهم ويعانون من المجاعة لقلة المحاصيل. وطالت فوقالأرض فترات الصقيع. والعكس لو زادت درجة الحرارة زيادة طفيفة عن متوسطها تجعلالدفء يطول وفترات الصقيع والبرد تقل مما يجعل النباتات تنمو والمحاصيل تتضاعفوالحشرات المعمرة تسعي وتنتشر. وهذه المعادلة المناخية نجدها تعتمد علي إرتفاع أوإنخفاض متوسط الحرارة فوق كوكبنا.
فالأرض كما يقولعلماء المناخ بدون الجو المحيط بها سينخفض درجة حرارتها إلي –15درجة مئوية بدلا منكونها حاليا متوسط حرارتها +15درجة مئوية. لأن الجو المحيط بها يلعب دورا رئيسيا فيتنظيم معدلات الحرارة فوقها. لأن جزءا من هذه الحرارة الوافدة من الشمس يرتد للفضاءومعظمها يحتفظ به في الأجواء السفلي من الغلاف المحيط. لأن هذه الطبقة الدنيا منالجو تحتوي علي بخار ماء وغازات ثاني إسيد الكربون والميثان وغيرها وكلها تمتصالأشعة دون الحمراء. فتسخن هذه الطبقة السفلي من الجو المحيط لتشع حرارتها مرةثانية فوق سطح الأرض.

فلنرحم كوكبنا، ولنخفّف قدر الإمكان من آثار التلّوث المسبّب لهذه الظاهرة الكونية والابتعاد عن كلّ العوامل المساعدة على استفحال أخطارها،ومن ذلك المساهمة في إطفاء الكهرباء في منازلنا لمدة ساعة من أجل الأرض، في آخر سبت من شهر آذار بين السابعة والنّصف والثامنة والنّصف تضامناً مع كوكبنا ودرءاً للأنفسنا من الأخطار وإذا كان هذا الموعد قد فات فلنّنفذه الآن، وبمادرة ذاتية منّا،وقد يقول قائل:إنّ معدّل إطفاء الكهرباء عندنا يعادل اياماً عديدة في السّنة لاساعات..ومع ذلك نقول لكلّ منّا:يجب احترام هذا الموعد من كلّ سكان المعمورة.فالأرض يكفيها مايحدث لها من كوارث طبيعيّة كزلزال اليابان مؤخراً، وماتسبّب به السونامي الذي حدث بعده،فقد دمّر، وقتل، وشرّد الكثير من سكان ،اليابان المنكوبين كان الله في عونهم،بالإضافة إلى أخطار الإشعاعات النووية المنبعثة من المفاعلات النووية التي داههمها السونامي، والتي ماتزال أخطارتلوّثها قائمة حتى الآن.


والأرض يكفيها أخطار الحروب، وما تسبّبه الأسلحة الفتاكة من انتشار الأبخرة السّامة ،والملّوثات ،كما في كارثة إلقاء القنبلة الذرّيّة على هيروشيما،في السادس من أغسطس سنة 1945، وهنا يذكر أنّ نحو 140 ألف شخص لقوا مصرعهم من جراء القنبلة، وما أعقبها من تداعيات، ماتزال آثارها المدّمرة على الإنسان، والبيئة حتى الآن.

حمى الله كوكبنا، وبلادنا من كلّ هذه الكوارث، ومن أخطار الاحتباس الحراري وتضامنوا أعزائي القرّاء مع الأرض بإطفاء الأضواء، والأجهزة الإلكترونية غير الضرورية لمدة ساعة، وعيشواعلى ضوء الشموع، والفوانيس خلال هذه الساعة، واجعلوا شعاركمSadدقيقة بلا ضوء.. للمساهمة في ساعة الأرض...!!)).



الكاتب: حيدر حيدر

سلمية في /28/3/2011/

ملاحظة: مصادر هذا البحث:بعض المواقع الإكترونية.



عدل سابقا من قبل حيدر محمود حيدر في 29/3/2011, 7:22 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لجنة الإعلام
Admin
Admin


عدد الرسائل : 2412
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 22/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: (دقيقة بلا ضوء.. للمساهمة في ساعة الأرض...!!))   28/3/2011, 10:44 am

لفتة جميلة وبادرة لطيفة من قبل البشرية تجاه الطبيعة للتكفير عن قليل من الذنب تجاهها...لإجحافنا - كبشر -للنعم والخيرات والمقدرات التي سخرتها لنا بشكل "غير مدروس ومؤذٍ"، لكن الملفت للنظر أكثر أن تمر هذه المناسبة بغياب مشاركة عربية فاعلة عن هذا الحدث وكأنهم غير معنيون بالأرض.
شكراً لك أستاذ حيدر لهذا البحث المهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://slmf.all-forum.net
 
(دقيقة بلا ضوء.. للمساهمة في ساعة الأرض...!!))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: بيئتنا-
انتقل الى: