مرحباً بك عزيزنا الزائر في منتدى جمعية أصدقاء سلمية... يشرفنا أن تقوم بالتسجيل في منتدانا لتصبح واحداً من أسرتنا. مثلما يسعدنا أن تتصفح منتدانا بدون التسجيل فيه..
دمت بود واحترام
إدارة منتدى جمعية أصدقاء سلمية



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

يمكنكم زيارة الصفحة الرسمية لجمعية أصدقاء سلمية على موقع facebook على الرابط :https://www.facebook.com/home.php?sk=group_149912905080000


شاطر | 
 

 الحفاظ على النباتات النادرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هزيم الدبيات
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 200
تاريخ التسجيل : 20/09/2007

مُساهمةموضوع: الحفاظ على النباتات النادرة   9/2/2011, 4:16 pm

حماة-سانا
بدأت مديرية زراعة حماة بزراعة 3 آلاف غرسة نادرة من نبات الهوهبا (الجوجبا) من أصل أمريكي في غابات نوى وتمك بمنطقة السلمية بهدف توطين زراعة هذه النبتة والتعرف على مدى تكيفها مع البيئة السورية بالاعتماد على تحملها الكبير للجفاف والملوحة إضافة إلى تعدد فوائدها الاقتصادية.
وقال المهندس موفق السباهي رئيس دائرة الحراج في زراعة حماة: إن هذه التجربة التي تنفذها المديرية هي الأولى من نوعها مشيرا إلى أن الموطن الأصلي لهذه النبتة هو ولاية أريزونا جنوب غرب الولايات المتحدة الأمريكية وهي عبارة عن شجيرة برية متوسط عمرها يزيد على200عام.
وأضاف أن هذه النبتة هي إحدى الفصائل النباتية الدائمة الخضرة يصل ارتفاعها في بعض الأحيان إلى5ر4 أمتار تقريبا شكلها دائري ولها تفريعات عديدة ما يكسبها منظرا جميلا أما أوراقها فهي بيضاوية متقابلة نصلها سميك وتكسوها شعيرات دقيقة شمعية تقلل خسارة وفقد الماء أوقات الجفاف.
وأشار السباهي إلى أن طبيعة هذه النبتة تناسب الأراضي القاحلة وشبه القاحلة والظروف المناخية الحارة صيفا والمعتدلة شتاء لذلك تتم زراعتها في المنطقة الشرقية من محافظة حماة كونها تتميز بقلة أمطارها وغطائها النباتي الخفيف بهدف دعم هذا الغطاء وزيادة مكوناته الحيوية.
بدوره شرح المهندس محمد الخطيب معاون رئيس دائرة الحراج ميزات هذه الشجيرة والمتمثلة بتحمل العطش إلى أقصى قدر ممكن يصل أحيانا إلى12 مليمترا سنويا وتحمل انحباس الأمطار لمدة تزيد على عام تقريبا وتقاوم الحشرات والأمراض ولاتحتاج إلى الرش الوقائي والعلاجي وتتميز بقلة حاجتها للرعاية من حيث الخدمة والتقليم والتسميد وتتحمل الملوحة المرتفعة.
وبين الخطيب أن بذورها تسقط على الأرض خلال شهر آب وتتميز بأنها تحتوي على زيت نقي ونادر يمثل 50 بالمئة من وزنها ويوصف بأنه شمع سائل لا يتأكسد أو يتزنخ كما يحفظ لمدة تزيد على25 سنة ومن صفاته أنه يشبه زيت كبد الحوت ويعتبر بديلا له وأفضل منه أحيانا.
وأوضح أنه يمكن استخدام هذا الزيت بديلا عن الزيوت المعدنية وفي مستحضرات التجميل والطب والصيدلة وإنتاج الشموع والمبيدات النباتية والسماد العضوي كما يدخل في صناعة الجلود وإطارات السيارات والصابون.
يشار إلى أن هذا المشروع يأتي استكمالا لعدة مشروعات تقوم بها دائرة الحراج وتشرف عليها بهدف إغناء غابات المحافظة وأهمها مشروع زراعة أكثر من 100 ألف غرسة ثمرية ذات مردودية عالية في مناطق مصياف والسلمية وحماة.


وشكرا للصديق kai
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kai
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 117
العمر : 49
Localisation : Berlin
تاريخ التسجيل : 02/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحفاظ على النباتات النادرة   10/2/2011, 10:15 am

شكرا للسيد الكريم هزيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحفاظ على النباتات النادرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: بيئتنا-
انتقل الى: