مرحباً بك عزيزنا الزائر في منتدى جمعية أصدقاء سلمية... يشرفنا أن تقوم بالتسجيل في منتدانا لتصبح واحداً من أسرتنا. مثلما يسعدنا أن تتصفح منتدانا بدون التسجيل فيه..
دمت بود واحترام
إدارة منتدى جمعية أصدقاء سلمية



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

يمكنكم زيارة الصفحة الرسمية لجمعية أصدقاء سلمية على موقع facebook على الرابط :https://www.facebook.com/home.php?sk=group_149912905080000


شاطر | 
 

 الشاعر الشعبي (محمّد الزرزوري)،وصفحات غائبة ومنسيّة من الذاكرة،عن حياته.. !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حيدر محمود حيدر
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 320
تاريخ التسجيل : 13/11/2008

مُساهمةموضوع: الشاعر الشعبي (محمّد الزرزوري)،وصفحات غائبة ومنسيّة من الذاكرة،عن حياته.. !!   5/2/2011, 11:34 am



الشاعر الشعبي (محمّد الزرزوري)،وصفحات غائبة ومنسيّة من الذاكرة،عن حياته.. !!

***********************************

ردّاً على موضوع:الشاعر محمد الزرزوري..الذي وضعت مشاركته على منتدى سلاميس،عقبّت بما يلي:

شكراً على هذه المشاركة اتي أطلعت السّادة زوّار هذا المنتدى على نبذة عن حياة مطربنا، وشاعرنا، وزجّالنا الشعبي المرحوم (محمّد الزرزوري)،رحم الله القريب والأخ أبا حسن الزرزوري..وطيّب الباري مثواه ..ولكن أحببت أن أغني هذه المشاركة، وأضيف إليها في تعقيبي هذا،بعض الجوانب المنسيّة والغائبة عن ذهن المشارك،أو ربّما يجهلهاعن حياة شاعرنا الرّاحل المرحوم( أبو حسن).

لقد كان محمد الزرزويري)المكنّى بأبي حسن ،علما من أعلام الغناء الشعبي والتراثي الفلكلوري في سلمية وريفها،وكان شاعراً مؤلفاً للعتابا والزجليات الغنائية التي كان يردّدها أبناء منطقتنا في كلّ محفل، ومضافة..لقد عاش (رحمه الله)في ستينات القرن الماضي عيشة ضنك وفقر،وكان من المعيب على الشاعر أن يوظف شعره وغناءه من أجل مكسب مادي،بل كان يلبّي دعوة مضيفه، ليشدو بصوته الشجي، ويطرب الآخرين في الأفراح والجلسات الخاصة..بينما جيوبه كانت فارغة ..!!وهذا الوضع لاينطبق فقط على أبي حسن، بل ينسحب على كلّ المطربين الشعبيين في منطقة سلمية، آنذاك، أمثال:صادق حديد، ومحمد صادق حديد رحمهما الله.وأحياناً كان يصدف أن يظلّ احدهم يغنّي في منزول(مضافة)والدي محمود حيدر(رحمه الله) أوغيره،عدّة أيام بدون أجر،والشباب (مطربون ومبسوطون)بينما المطرب لايوجد (طحنة) في بيته، أو ثمن علبة دخانه..!!وكانوا لايفكرون إلا ليومهم..!! ولايحمّلون أنفسهم الهموم، والكدر، لأنّهم طفرانون كما في هذه الأيّام...!!بل كانوا رغم فقرهم،يقيمون الحفلات،ويجتمعون في مناسبة،أو غير مناسبة، ليطربوا، ويفرحوا، ويمرحوا..عاملين بالمثل الشعبي(انبسط اليوم،ولبكرا بيفرجا الله) هنيئاً لهم تلك الأيّام الجميلة التي قضوها دون همّ أو غمّ..!!ولكنّ شاعرنا الرّاحل، لم يكن مستقراَ في حياة اللهو والعبث هذه،بل كان يسعى جاهداً من أجل إيجاد عمل ثابت.. وخلال فترة ترحاله، وتجواله بحثاً عن لقمة العيش،كان يذوق مرارة العيش، والبؤس، والفقر قبل أن تستقرّ أحواله في دمشق، وقبل أن يوظف في فرقة أميّة للفنون الشعبيّة..و في المسرح العسكري فيما بعد، كما ذكر في المشاركة.

لقد حمل المرحوم كنوز غنائه، وتراثه على كاهله سنين طويلة..وتنقّل بين سلمية، والكافات، ومصياف..يغنّي للأصدقاء..ويطرب الأحبّة، وهو ماهو عليه من فقر مدقع، وحاجة ماديّة ملّحة .. ولكنّه لم ييأس، ولم تهن عزيمته في مواصلة الغناء،ولكنّ ذلك الغناء المرتحل، بارتحاله من مكان إلى مكان..!! لم يكن يدرّ عليه أيّة مكاسب ماديّة.. وفي دمشق ذاق الفقر، والمرارة في البداية..وسكن في عدّة أحياء وأماكن ضيّقة مثل(البحصة، وفي ذروة جبل قاسيون)، ولكنّ تلك الأماكن لم تكن تناسب ابن الرّيف الذي كان قد اعتاد على القعدات العربيّة..والمضافات الواسعة..ولكنّ متطلبات الحياة هي التي أحوجته إلى ذلك..وأذكر في هذا الصدد مؤلف الأغاني المرحوم مصطفى الحاج من بري الشرقي الذي عاصر أبو حسن،وأقام في دمشق مثله يبحث في أروقة الإذاعة،وعند المطربين عن لقمة عيشه.!!.وأخيرا وبعدمعاناة طويلة له في الشام ..تحسّنت أحواله..بعد أن توظّف في فرقة أميّة للفنون الشعبيّة،وأخذ عمله الجديد يدرّ عليه مورداً ثابتاً..وباشر بعدها يكتب للإذاعة السّورية،ولبعض المطربين كلمات أغان وزجليات شعبيّة،ممّا عزّز من مكانته في الوسط الفنّي ،وأمدّ أحواله المادية والاجتماعية بمزيد من الدعم والاستقرار.ولقد حضرت معه إحدى أعمال فرقة أميّة الفلكلورية في مسرح الحمراء بالصالحية. والتي كان كان قد وظف فيها مع صديق عمره صالح العبدالله أبو نايف..ثم اشتركا سوية في برنامج الفلاحين في إذاعة دمشق..وأتذكر أنّ المرحوم والدي كان ينتظر موعد هذا البرنامج بفارغ الصبر، ليسمع صديقه الحميم،وقريبه الغالي أباحسن..ولقد كتبت موضوعاً بعنوان):الخالدون في الذاكرة الشعبيّة)ذكرته فيه،وهوموجود على كلّ منتديات سلمية، والقدموس، ومصياف،وكم كنت أتمنّى أن تزين صفحة هذا المنتدى صورة تذكارية له،أو ببعض زجلياته وتراثه..وحبّذا لو كان هناك شريط غنائي مسجّل بصوته، ليتسنّى لي عرض بعض مقاطع غنائية منه،في المحاضرة التي سوف ألقيها قريبا في شعبة الهلال الأحمر في سلمية..والتي سوف أشير فيها إلى أولئك الأعلام الغنائيين الخالدين في الذاكرة الشعبية في سلمية وريفها..تحيّتي للأخت والقريبة (أم حسن)وإلى كافة أبنائه الذين لم يتح لي شرف التعرّف إليهم شخصياً،ولكن ربّما يحدث ذلك قريباً بإذن الله..والسلام.

حيدر حيدر

سلمية في /1/2/2011/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
soft moon



عدد الرسائل : 1
العمر : 23
Localisation : سلمية
تاريخ التسجيل : 29/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر الشعبي (محمّد الزرزوري)،وصفحات غائبة ومنسيّة من الذاكرة،عن حياته.. !!   29/7/2011, 7:57 am

مشكور ع الموضوع المفيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشاعر الشعبي (محمّد الزرزوري)،وصفحات غائبة ومنسيّة من الذاكرة،عن حياته.. !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مجتمعنا :: تراث وفلكلور-
انتقل الى: