مرحباً بك عزيزنا الزائر في منتدى جمعية أصدقاء سلمية... يشرفنا أن تقوم بالتسجيل في منتدانا لتصبح واحداً من أسرتنا. مثلما يسعدنا أن تتصفح منتدانا بدون التسجيل فيه..
دمت بود واحترام
إدارة منتدى جمعية أصدقاء سلمية



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

يمكنكم زيارة الصفحة الرسمية لجمعية أصدقاء سلمية على موقع facebook على الرابط :https://www.facebook.com/home.php?sk=group_149912905080000


شاطر | 
 

 من أعلام النّحو الخالدين..!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حيدر محمود حيدر
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 320
تاريخ التسجيل : 13/11/2008

مُساهمةموضوع: من أعلام النّحو الخالدين..!!   21/9/2010, 5:39 am

من أعلام النّحو الخالدين..!!
التعريف بالعلاّمة (سعيد الأفغاني)
(وكتابه، الموجز في قواعد اللغة العربيّة)
سوف أتناول في هذه العجالة، لمحة عن حياة العلامة والبحاثة(سعيد الأفغاني) الذي كان أستاذي،وأستاذ مادة النّحو في جامعة دمشق، منذ ستينات القرن الماضي،وتقديراً لهذا الأستاذ والعالم الجليل،أعددت هذه الدراسة لكي أعرّف به، وبأحد أهم ّكتبه في النّحو ألا وهو(الموجز في قواعد اللغة العربية)مع ذكر بقيّة مؤلفاته، ومعظمها أبحاث في اللغة العربيّة وقواعد نحوها،رحم الله هذا العالم الفذّ الذي خدم العربيّة،وتخرجت على يديه أجيال، حملت راية العربيّة الفصحى فيما بعد..ومهما تراكم غبار السّنين على ذكرياتنا مع هذا الأستاذ العلم،فلن ننساه،وننسى فضله في تنشئتنا،على حبّ لغتنا الأم،وغرس قواعد نحوها وصرفها، في عقولنا.حتى أصبحنا مدرسين لها،ومدافعين عنها،ضدّ كلّ الحملات المشبوهة،التي تعرّضت لها ،ومازالت تتعرّض،،وحبّنا للغتنا،وتمسكنا بقواعد نحوها وصرفها،جعلنا ننقل لطلابنا بثقة وأمانة،علومها المختلفة،
وخصائصهاالفريدة،ولآلئها النّادرة.ممّا جعل الأمة النّاطقة بها،خير أمةأخرجت للناس.(رحمه الله أستاذنا الجليل، وأسكنه فسيح جنّاته).


لمحة عن حياته:

سعيد الأفغاني

سعيد بن محمد بن أحمد الأفغاني الأصل

ولد عام (1327) للهجرة الموافق 1909م، نحوي بحاثة. ولد بدمشق لوالد جاء من كشمير وتزوج دمشقية، نشأ يتيم الأم، وتعلم في بعض مدارس بلدته، وحضر حلقات علمائها، وتردد على مجالس القراء، وانتسب لمدرسة الأدب العليا (نواة كلية الآداب) بدمشق، وتخرج بها، فعين في سلك التعليم، فخدم عشرين سنة، ثم انتدب للتدريس بالمعهد العالي للمعلمين فكلية الآداب عشرين سنة أخرى، ويُعد من بُناتها، وتولى خلال ذلك عمادة الكلية المذكورة ورئاسة قسم اللغة العربية فيها. وانتخب عضواً في مجمعي القاهرة وبغداد. ولما أحيل على التقاعد درّس في جامعات لبنان وليبيا والسعودية والأردن، ثم عاد إلى دمشق مكباً على المطالعة والكتابة حتى آخر عمره. اشتهر بين أساتذة الجامعة شهرة كبيرة، وعرف بحزمه وشدته على الطلاب، والجرأة في قول الحق، والاعتداد بالنفس والاستقامة والعفة والوفاء والصراحة إلى حد يتجاوز المجاملة، وكان له أثره العلمي في الطلاب الذين خرجهم وتسلموا التدريس في ثانويات سورية وغيرها، وكان مهاباً محبوباً في وقت واحد، صاحب نكتة مُرّة. من مؤلفاته:

ـ معاوية في الأساطير

ـ نظرات في اللغة عند ابن حزم

ـ الموجز في قواعد اللغة العربية وشواهدها

ـ حاضر اللغة العربية في الشام والقاهرة

ـ أسواق العرب في الجاهلية والإسلام

ـ في أصول النحو

الإسلام والمرأة

ـ من تاريخ النحو

ـ ابن حزم ورسالة المفاضلة بين الصحابة

ـ عائشة والسياسة

ـ مذكرات في قواعد اللغة العربية

ومن كتبه التي حققها:

ـ الإجابة لإيراد ما استدركته عائشة على الصحابة ((للزركشي))

ـ المفاضلة بين الصحابة ((للزركشي))

ـ الإغراب في جدل الإعراب ((للرماني))

ـ لمع الأدلة ((للأنباري))

ـ تاريخ داريا ((للخولاني))

ـ سير أعلام النبلاء ((للذهبي جزآن، أحدهما بترجمة عائشة رضي اللّه عنها، والآخر بترجمة ابن حزم))

ـ إبطال القياس والرأي والاستحسان ((لابن حزم))

ـ الإفصاح في شرح أبيات مشكلة الإعراب (( للفارقي))

ـ الحجة في القراءات السبع ((لابن زنجلة))

وله تقرير عن أغلاط المنجد، وراجع كتاب مغني اللبيب ((لابن هشام))

توفي عام 1417 للهجرة الموافق 1997 للميلاد في مكة المكرمة ودفن بها رحمه الله تعالى.

ملاحظة: هذه النبذة عن المؤلف مستقاة من كتاب (إتمام الأعلام) للدكتور نزار أباظة، والأستاذ محمد رياض المالح، ولمزيد من المعلومات عن المؤلف يمكن الرجوع إلى كتاب (سعيد الأفغاني - حامل لواء العربية وأستاذ أساتذتها) من تأليف الدكتور مازن المبارك.
ملاحظة: كتب الأفغاني مطبوعة ومتوفرة في الأسواق، والمكتبات العامة..




الموجز في قواعد اللغة العربية:

كتاب جامع يضم بحوثاً في قواعد اللغة العربية على ما قررها منهاج الجامعة اللبنانية، وفي كل بحث من بحوث الكتاب ما يجب على كل طالب معرفته من قواعد اللغة العربية ولكل بحث ملحق خاص بالشواهد المناسبة منسوبة إلى قائليها، ويشتمل الكتاب على بحوث في الأفعال والأسماء، وبحوث صرفية وبحوث عامة.

يبين المؤلف نهجه في مقدمة الكتاب فيقول: ((جريت في تفصيل مواد الكتاب على خطة غير بعيدة فعنيت بالشواهد وانتقيتها بليغة من عيون كلام العرب في عصر السلامة، تنمية لملكة الدارس وتوسيعاً لآفاقه في إدراك أحوال أمته، لكون هذه الشواهد مصورة أحوال مجتمعات أصحابها أصدق تصوير، تصويراً لا نجده - بهذه الدقة والصفاء - حتى في كتب التاريخ نفسها، وهي متى استوعبت أعْوَد على الملكات من كثير من القواعد المحفوظة والتعليلات المكلفة. وجنبت الدارس الأقوال المرجوحة والمذاهب الضعيفة، مختاراً ما ثبتت صحته على الامتحان.))

ويتميز الكتاب في عمومه بما يتناسب مع مناهج الجامعات في مختلف الأقطار العربية وبإيجازه وتكثيفه وسهولة أسلوبه وجاء في 371 صفحة.

يسمح بنسخ وتوزيع هذا الكتاب لأغراض غير تجارية

بناءً على موافقة ورثة المؤلف رحمه الله وجزاهم الله خيراً.

مقدمة، (الموجز في قواعد اللغة العربيّ’) التي دونّها المؤلف،في أوّل كتابه،ويشير فيها،إلى الأسلوب الذي انتهجه في تدريس مادة النّحو،في كلّ من جامعتي بيروت العربية،ودمشق،وكيف وضع منهاجاً مفصلاً لتدريس مادتي النحو والصرف،وشرح اهتمامه بالشواهد الشعرية،مراعياَ شروط قواعد الاحتجاج بها.

يقول المؤلف في مقدمّة كتابه(الموجز في قواعد اللغة العربية):

إن عشرين سنة قضيتها أُشرف على المناهج وتطبيقها في علوم اللغة العربية إذ كنت أشغل كرسيها في جامعة دمشق مع قيامي فيها بتدريس النحو والصرف، ثم انتدبت لتدريس هاتين المادتين في الجامعة اللبنانية وجامعة بيروت العربية، وكنت خلال ذلك على اتصال بمناهج هذه المادة في الجامعات المصرية والعراقية ومستوى خريجيها.. إن كل ذلك جعلني موقناً بأمرين:

1- لم يعد يقبل في هذا العصر عرض القواعد في الجامعات دون مناقشة ما تستند إليه من شواهد، لأن الشواهد روح تلك القواعد، تضفي عليها حياة ومتعة وأصالة؛ وعلى هذه المادة في الجامعات أن تكون ثقافة شواهد أكثر مما هي ثقافة قواعد.

2- لم ينجح وضع المصادر القديمة التي ألفت لغير هذا الزمان في أيدي الطلاب أول ما يستقبلون تحصيلهم الجامعي، فلا (شرح شذور الذهب)، ولا (شرح ابن عقيل على الألفية) ولا أمثالهما قامت بما تُوخُيِّ منها، إذ كانت جميعاً إحدى حلقات سلسلة كان يتدرج فيها طالب العلم قبل مئات السنين. أما اليوم فيدرس الطالب الثانوي مادة القواعد العربية في كتب حديثة خفيفة يراعى فيها تسلسل مخالف للتسلسل القديم، وأساليب حديثة متطورة لم يعهدها الناس من قبل.

لذلك اضطررنا - بعد تدريسنا في هذه الكتب بعض الوقت - أن نرفعها من أيدي طلابنا في السنة الجامعية الأولى على الأقل، وأن ننخل مادتها ونفرغها في أسلوب حديث سهل منسق بحيث يستوعب الطالب مادة العلم ويتذوقها بعد أن كان يشقى باشتغاله بحل عبارة المؤلف عن هضم المادة نفسها؛ حتى إذا ملك هذه المادة في السنة الأولى أو في السنتين الأوليين، وضعنا بين يديه ما شئنا من كتب القدماء في السنتين الثالثة والرابعة وقد اشتد عوده، وأحاط علمه بأكثر محتوياتها.
* * *


كنت على أن أسلك مع طلابي في لبنان خطة حمدت أثرها في جامعة دمشق: أجعل بحوث المنهاج شركةً بيني وبين الطلاب، أُلقي عليهم بعضها على نسق مختار ويحضّرون هم عليه بقية المنهاج في مستوىً وسط بين مواد كتابين: (قواعد اللغة العربية لحفني ناصف) و(جامع الدروس العربية للغلاييني) مع عناية بالشواهد ليست في الكتابين، فيكتسبون بذلك مهارة في التمييز بين الخطوط العريضة الأساسية لبحث ما وخطوطه الثانوية فيستغنوا عن تفاصيل وتفريعات لا يضرهم تأخير العناية بالصحيح منها إلى مرحلة قادمة؛ لكني فوجئت بواقع يختلف كل الاختلاف عما قدّرت لأن أكثر الطلاب في لبنان إما موظفون وإما منتسبون لا يستطيعون حضور المحاضرات لتفرقهم في بلدان شتى، يتعذر عليهم البحث في مصادر متنوعة واستخلاص زبدة منها تفصّل على الخطة المرسومة مما جعل طبع كتاب ملائم لهم أمراً لا مندوحة عنه.

جريت في تفصيل مواد الكتاب على خطة غير بعيدة فعنيت بالشواهد وانتقيتها بليغة من عيون كلام العرب في عصر السلامة، تنمية لملكة الدارس وتوسيعاً لآفاقه في إدراك أحوال أمته، لكون هذه الشواهد مصورة أحوال مجتمعات أصحابها أصدق تصوير، تصويراً لا نجده - بهذه الدقة والصفاء - حتى في كتب التاريخ نفسها، وهي متى استوعبت أعْوَد على الملكات من كثير من القواعد المحفوظة والتعليلات المكلفة. وجنبت الدارس الأقوال المرجوحة والمذاهب الضعيفة، مختاراً ما ثبتت صحته على الامتحان.

ثم رأيت - لطبعتنا الأخيرة هذه - الجمع بين مناهج الجامعات في الأقطار العربية مع إضافة مباحث ناقصة لم ينص عليها المنهاج اللبناني مثلاً مع ضرورتها، مراعاة لمناهج بقية الجامعات العربية، وليكون بيد المتعلم مرجع متكامل في القواعد العربية (نحوها وصرفها وإملائها) فلا يفقد فيه شيئاً ذا بال.

أسأل الله أن ينفع بما أقدم من جهد، وأن يجعلنا جميعاً من سدنة هذه اللغة الكريمة، وأهلاً للتشرف بخدمتها وهو حسبنا ونعم الوكيل.

6ذي القعـــدة 1390هـ

2 كانون الثاني 1971م

سعيد الأفغاني




سيجد الدارس بعد هذه الكلمة ضوابط في مناقشة الشواهد ودرجة الاحتجاج بها ومتى تقبل وتبنى عليها الأحكام ومتى ترد.



WriteSubChange(1)



عناوين أبحاث كتاب الموجز في قواعد اللغة العربية، ننشرها لمن يرغب باقتنائه، أو الاطلاع عليه:
مع أطيب تمنياتي للجميع، في أن يحققوا الفائدة المرجوة من هذه الدراسة.وشكراًلكم.
إعداد: الأستاذ حيدر حيدر


سلمية في /21/9/2010

ملاحظة: كتب الأفغاني مطبوعة، ومتوفرة في الأسواق، والمكتبات العامة..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سمير جمول
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 274
تاريخ التسجيل : 22/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: من أعلام النّحو الخالدين..!!   21/9/2010, 7:58 am

شكرا للأستاذ الكبير حيدر حيدر ونتمنى منه التواصل معنا في المنتدى من خلال هذه المقالاات العظيمة والتي تلقي الضوء على العظماء والذين لم نعد نجد منهم في هذه الأيام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حيدر محمود حيدر
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 320
تاريخ التسجيل : 13/11/2008

مُساهمةموضوع: ردّ من أعلام النّحو الخالدين..   22/9/2010, 1:52 am

شكراً أيها الصديق النّشيط(أبا خالد)وشكرا لمتابعتك ما يكتب على صفحات هذا المنتدى،ولوأنّ المتابعين قلّة،لكن قال الشاعر العربي:
تعيّرنا أّنا قليل عديدنا=== فقلت لها إنّ الكرام قليل
وأنت يا أبا خالد من هؤلاء القلّة الكرام،الذي يكون التّواصل معهم،يغني عن الكثير...شكراً شكراً..وإن أعاننا الله سنظلّ نتواصل ،ليظلّ بريق وإشعاع هذا المنتدى بشرقان بمشاركاته الأبية والمعرفية،وأنا أعلم تمام العلم ،كم تبذل من جهد،وتصرف من وقتً؟؟!! كي يستمرّ، هذاالعطاء، ليرفد الحركة الثقافية، والأدبية في مدينة الأدب والثقافة(ام القاهرة)سلمية.بوركت جهودك، وسلمت أناملك،ولا جفّ مداد قلمك، في وقت جفّ فيه مداد أقلام الآخرين.
الصديق:أبو محمود حيدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فادي النظامي
Admin
Admin


عدد الرسائل : 1114
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 25/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: من أعلام النّحو الخالدين..!!   22/9/2010, 10:35 am

شكراً أستاذي الكبير حيدر جزيل الشكر لك على التعريف بهؤلاء الأدباء الكبار الذين لا نعرف الكثير عنهم..نعم نعرف إبداعاتهم ولكن جانباً مهماً من نواحي حياتهم يغيب عنّا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من أعلام النّحو الخالدين..!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: بوح-
انتقل الى: