مرحباً بك عزيزنا الزائر في منتدى جمعية أصدقاء سلمية... يشرفنا أن تقوم بالتسجيل في منتدانا لتصبح واحداً من أسرتنا. مثلما يسعدنا أن تتصفح منتدانا بدون التسجيل فيه..
دمت بود واحترام
إدارة منتدى جمعية أصدقاء سلمية



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

يمكنكم زيارة الصفحة الرسمية لجمعية أصدقاء سلمية على موقع facebook على الرابط :https://www.facebook.com/home.php?sk=group_149912905080000


شاطر | 
 

 رسائـل من البــــــــحر..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حيدر محمود حيدر
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 320
تاريخ التسجيل : 13/11/2008

مُساهمةموضوع: رسائـل من البــــــــحر..   26/6/2010, 4:36 pm

رسائـل من البــــــــحر..

******************************

قمت مؤخراً في زيارة للبحر ،وكساعي بريد ومراسل أمين، نقلت له رسائلاً، أحبّ أن يقرأها كلّ من أحبّ زيارة شواطئه، وركوب متنه،والسباحة في خضمّ يمّه المتلاطم الأمواج، وكأنّها الجبال الرّواسي.

الرسالة الأولى: تحدثك عنها أمواجه المتلاطمة على شطآنه،بين مدّ وجزر وكأن حديثها لاينتهي إلا ليبدأ من جديد، فهي لاتملّ ولا تكلّ،وفي نهاية كلّ جولة تخرج من فمها زبداً أبيضاً كقطع الثلج،ولكن سرعان مايتكسّر ويتحطّم على الشاطىء، وكأنّه ملاكم هزم بالضربة القاضية:

يقول الشاعر ابن القرب العيوني من البحرين:

وَيَعلو عَلى البَحرِ الغُثاءُ وَيَلتَقي == عَلى الدُرِّ أَمواجٌ تَزيدُ عَلى العَدِّ

ومن الطريف في هذا الصدد،أن نسمع همس أمواج غناء أم كلثوم،وهي تشدو من بحر غنائها،ويحلو لشاعرنا الفذّ، خليل مطران أن يسمع أم كلثوم،وأن يطرب لغنائها،ثم يحلو له أن يتحدّث عن القرار والجواب في غنائها،فيشبّه جوابها بأمواج الشوق، وبحر غنائها ببحر الفن:

أَتَشْدُو أمُّ كَلْثومٍ وَتَبْقَى == أمَالِيدُ الجَنَانِ بِلاَ تَثَنِّي

أَتَشْدُو أمُّ كُلْثومٍ وَفِينَا == طَرُوبٌ لا تيرَى كَصَريعِ دَنِّ

يَكَادُ يَهُزَّ شَامخَةَ الرَّوَاسِي == صَدَاهَا فِي القَرَارِ المُطمَئِنِّ

يَثِيرُ جَوَابُهَا أَمْوَاجَ شَوْقِ == وَلَيْسَ البَحْرُ إلاَّ بَحْر فَنِّ

فهلا وصلتك ترانيم أمواج البحر،وشدو غنائها العذب، وهي تتكسر على الشطآن،فلا حرمك ضنك أوشدة من زيارة البحر،والإصغاء بكل مشاعرك وأحساسيسك إلى أجمل ألحانه وأناشيده ،تعزفها وتنشدها أمواجه المتدافعة بلاتوقف أو راحة.

الرسالة الثانية: ينقلها إليك من شطآنه اللازوردية،نسيم البحر ، ويهمس لك برقّة وعذوبة حديثه للعاشقين.

يحمل لك نسيم البحر كلً لطف وجمال ورقة،وهو يداعب جبين زائره،فلا يشعر بلظى النهار،ولا قرّ الليل..ويحمل عبر طيّاته بشائر المحبّة،وروائح المسك والعنبر..وفي شكوى الموج للرمال تسمع هواجساً لاتنهتي قصصها،إلا لتبدأ قصص العاشقين على شطآنه،وما يذرفونه من دموع،وما ينثرونه من طلّ وعبق فوق خمائله ورياحينه.يقول الشاعر المهجري اللبناني أبو الفضل الوليد:

تزوَّدَ قلبي من شذاها ونورِها == ففيها نسيمُ البحرِ قد حَمَل العنبر

هنالكَ حيثُ الموجُ للرّملِ يَشتكي == ودمُع الهوى يُذرَى ودمع النّدى يُنثر

طربتُ لترنيماتِ حبٍّ شجيّةٍ == لها النفسُ تعلو في الشدائد أو تكبر

ويقف العاشق الولهان على شاطئه، ويسأل عن حظه،ويحلم بلحظة سعادة،تجمعه مع حبيب بعيد عنه،ويذرف دمعة على فراقه،ولكن سرعان مايهبّ نسيم البحر العليل،ويذكي عواطفه، ويثير أشجانه، فتضرم في قلبه نيران أمواج بحر الحبّ،ولاتستطيع أمواج البحر لها إخماداً أو إطفاء.

يقول الشاعر زكي مبارك من مصر (حديث):

فيا بحر أين الحظ أين سبيله == على أنني بالحظ والحب عالم

أفى يقظة يا قلب تسكب دمعة == تحدثني يا قلب إنك حالم

نسيم هواء البحر يذكى عواطفي == ويصنع ما لا تصنع النسائم

ضرائم في قلبي وروحي شدائد == ومن موج بحر الحب هذي الضرائم



وعلى بساط شاطىء بحر الحبّ، تفرش أحاديث الهوى والجوى،ومن حولك حوريات البحر، بأجسادهن البضّة النّاعمة يعرضن مفاتنهن،وهن مائسات فاتنات بسحرهن ودلالهن، وقد افترشن الرّمال،والتحفن السماء ،التي تعكس زرقتها زرقة البحر،لايستر أجسادهن إلابقايا ثياب بحرية،لاتغطي ماعاب، وما لم يعب من مفاتن صدورهن، وظهورهن،وووووووعريهن.ثمار شهيّة من ثمار الطبيعة حولك،فتظنّ نفسك، وأنت تقرأ في رسالة الغفران للمعري:

(فتأخذ سفرجلةً،أو رمَّانةً، أو تفَّاحةً، أو ما شاء الله من الثمار، فتكسرها، فتخرج منهاجاريةٌ حوراء عيناء تبرق لحسنها حوريّات الجنان..)..

فتظنّ نفسك تقطف إحدى هذه الثمار، ثم تفتحها،لتعثر على حورية بحرية،غادة حسناء،ولكن... وأنت تهمّ بالقطاف، تعبر بك وفي كلّ لحظة من هي الأشهى والأجمل،وتنال منك حواء..فتتردّد وتتراجع..وتنظر حولك إلى باقة من الورود،وتتملكك دهشة وحيرة..!!أيّة وردة أو تفاحة تقطف أوتتذوّق؟؟..ويتراجع مدّ نّظرك عنهن،ويسرح بعيداً في زرقة البحر،وعندها فقط تفضل أن تستنشق عبيرهن، بدلاّ من أن تقطف ما أبدعه الخالق من جمالهن وإغرائهن..

وأنت في هذه الأجواء الفردوسية ،الرومانسية،وعبر أثير مضمخ بعطر المحبّة،وممزوج بنوازع الشوق والحنين إلى من تحبّ، تصلك رسالة خليوية تقول فيها:

بعدد الورود والعصافير..

يلّي في الكون..

أرسل أمسيات ..

لأغلى عيون..

وعلى جناح السرعة،يحمل نسيم البحر ردّك،ويتجه بسهامه العاشقة نحو من تحبّ،ويحطّ كحمام زاجل على شرفة الحبيبة ويقول:

من شطّ البحر..

بهديك فلّ وعطر..

ومنّي لأغلى عيون..

ميّة.. ميّة شكر...

وتغيب شمس النهار المضرجة بلون أحمر قرمزي،وتهوي في لجّة البحر،ولكنّ رسائل البحر عن العشق والهوى لاتنتهي،وتتجدّد مع مطلع كلّ شمسـ وتحمل نسيمات البحر أعذب وأرقّ كلماتها ومعانيها.

الرسالة الثالثة: وعلى الرّغم من أحاديث الهوى والعشق في رسائله التي يزجيها نسيمه العذب الرّقيق إلى المحبّين،والتي تنمّ عن هدوء البحر،وصفاء أمواجه التي يستسلم لأحضانها كلً سابح في يمّه،إلا أنّ للبحر رسائل عاصفة هوجاء مزمجرة غاضبة،يرسلها على شواطئه،فيدّمر المدن والبلدان الآمنة،ويقتل ويشرّد كثيراً من سكان سواحله،فتحمل عندئذ رسائله الموت والدّمارليس للحياة على شواطئه،بل وللكائنات الحيّة والتي تسبح في لجته،ويسترسل البحر في ممارسة غضبه وثورته كلما طال أمد العاصفة وشدتها على ساحله:

قال الشاعر العماني (أبو الصوفي) يصف تحوّل البحر من حالة الصفاء والسرور إلى حالة الغضب:

وزَمْجَر البحرُ مسروراً وهاج بِهِ == عَواصفٌ فكأن البحر غضبان

هذا وقد وصف الشاعر العراقي معروف الرّصافي،إحدى هذه العواصف العاتية التي شاهدها في مضيق (البوسفور) بقوله:

وقفت على البسفور والريح عاصف == وللدَوح ظلّ دونه متقلّص

وفي البحر تجري موجة أثر موجةٍ == كجري طموح الخيل إذ يتوقّص

ويزبد أعلى الموج حتى كأنه == هضاب إلى أطرافها الثلج يخلص

كأن رياح الجوّ عند هبوبها == تغنّي وهذا الموج في البحر يرقص

فعاصفة هوجاء تصفر فيها الرّياح وتغني،وعلى أنغام موسيقاها الصاخبة ترقص أمواج البحر،هذه لغة رسائل البحر عندما يثور ويغضب ،وغضب الطبيعة أشدّ فتكاً وتدميراً من غضب الإنسان.

عزيزي القارىء إذا كانت رسائل البحر قد أعجبتك ،أرجو أن أقرأ ردودك عليها،

ورسائل البحر لا تنتهي،مادامت أمواجه المتدافعة،تسطّرها بشوق وحنين ولهفة،ومادام نسيم البحر ينقلها إلى قلوب العاشقين بكلّ عذوبة ورقة،وستظل بمثابة الترياق لمن شفّ وجده،وشغل باله،وهمس سحر الأنثى في كيانه،وهو يستلقي على شاطىء بحر الهوى والغرام.

كذلك لاتأمن لهدوء البحر وسكينته،فربّما وراء كلّ سكون عاصفة،وياليت الشعوب تغضب وتثور من أجل استرداد حرّيتها، وكرامتها، وإنسانيتها كما يغضب ويثور البحر،حتى أنّ الشاعر علي الجارم عبّر عن هذا المعنى بقوله:

إن الذي خلق الأبطالَ صوَّرهم == من ثَوْرة البحرِ أو بأسِ الصياخيد

وأخيراً أتمنّى أن نتعظ من رسائل البحر ،وأن نكون من أولئك الأبطال الذين يستمدون بطولتهم من ثورة البحر،أو من صلابة الصخر الأصمّ الصيخود.

وأختم موضوعي(رسائل من البحر)بهذه الأبيات للشاعر الأندلسي (ابن الجنان)

وهو يخاطب البحر الذي أحيا قلبه، وألهمه،كما أحيا قلبي، وألهمني من خضمه، درراً نفيسة،من ترانيم الشعر،وتراتيل النّثر صغتها، وبحت بها على شكل رسائل وديّة تبوح بأسرار مدّ وجزر موجه،وبأحاديث عشقه،وبأبعاد ثورته وغضبه:

يا أيها البحر الذي شطتْ على == سفن الخواطر والنُّهى شطآه

أحييت قلبي حين أصبح هامداً == وهززته فرَبتْ بذاك رباه

وغذوتني الدَّر الضريح وحبَّذا == در السماح إذا استهل نداه

وحبوتني الدُّر النفيس وإنه == لأجل ما البحر الخضم حباه

هن الفرائد قد نُظمن قلائدا== جيدُ الزمان بحسنها تياه

وإلى نلتقي وإياكم برسائل جديدة من البحر،أتمنّى للجميع أن يسعدوا بقراءتها،وتذوّق مضامينها الأدبيّة والفكرية.



سلمية في /24/6/2010

الصديق: حيدر حيدر



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسائـل من البــــــــحر..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: بوح-
انتقل الى: