مرحباً بك عزيزنا الزائر في منتدى جمعية أصدقاء سلمية... يشرفنا أن تقوم بالتسجيل في منتدانا لتصبح واحداً من أسرتنا. مثلما يسعدنا أن تتصفح منتدانا بدون التسجيل فيه..
دمت بود واحترام
إدارة منتدى جمعية أصدقاء سلمية



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

يمكنكم زيارة الصفحة الرسمية لجمعية أصدقاء سلمية على موقع facebook على الرابط :https://www.facebook.com/home.php?sk=group_149912905080000


شاطر | 
 

 وجهة نظر...((دروب القرية العاشقة))....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حيدر محمود حيدر
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 320
تاريخ التسجيل : 13/11/2008

مُساهمةموضوع: وجهة نظر...((دروب القرية العاشقة))....   12/5/2010, 8:00 am

وجهة نظر...((دروب القرية العاشقة))....

وباللهجة المصرية( دروب الأرياف)...

الصديق العزيز...أينما كنت...وعلى أية أرض حللت..تحيّة وبعد...

*************************************************

في زحمة المسالك،وتشابك خيوط الحياة المعاصرة،قد نتيه في دروب الحياة،وعندما نلجأ إلى شاشة محمولنا،نطلب النجاة،تتشابك أمامنا صور وقضايا الحياة المعاصرة،ونتريث قليلاً في تحديد سبل مسيرنا،ونقف عند مفترق طرق،لانعرف أيّاً منها نسلك،وحتى لانفقد الأمل في معرفة آمن الدروب،وحتى لايخيم على نفوسنا ضباب الحيرة، والتردّد في معرفة الأنقى والأقصر منها،أنصح ياصديقي..أن نتجه بقلوبنا وأفئدتنا وعقولنا نحو القرية،نتعثر في دروبها غير المعبّدة بزيف الحضارة الحديثة،وغير المظلّلة بألوانها البراقة،دروب معبدة بقلوب المحبين،ومسيّجة بظلال خضرة الكرمة والزيتون،وموسيقاها يترجع صداها في وهاد ومهاد،يعزفها راع على ناي حزين،وأغانيها هي أغاني العاشقين يردّدونها في مشاويرهم،أو في أمسياتهم تحت عريشة عنب،عناقيدها حبلى بخمرة الحبّ،وسكرى بتنهدات القلوب.

دروب القرية،ياصديقي هي الأنقى، والأصفى، والأصدق، والأكرم، والأجمل من أيّة دروب نسلكها،نظراً لظلالها الوارفة،والمشهود لها بكرم خيراتها، وبساطة عيشها، وشدو طيورها.

دروب القرية هي المسالك الآمنة،نحو طمأنينة النفس، وراحة الفكر،وصفاء الخيال.فلنضع أيدينا بأيدي بعض ونسلكها،حتى لانستقيظ من أحلامنا،وقد جفّ حلقومنا من كوابيس الحياة المرعبة لنا ولمن حولنا.فالحياة حلم قصير..لحظة مؤنسة،نعيشها ثم نرحل عنها،دون أن تأسى، أو تأسف علينا،فلماذا نركض وراءها؟؟،ونتخبّط كالعميان في خطاياها،مادامت لاتتوقف من بعدنا،بل تواصل دورانها،كأرجوحة تظلّ تتأرجح بالآخرين...فتهوي بالبعض إلى الحضيض،وترفع آخرين حتى الذروة..

كم هي دروب الحياة قصيرة..نعرف متى... وأين تبدأ؟؟،ولكن لانعلم متى... وأين تنتهي؟؟

فياصديقي العزيز..تعالى لنسرق من زمنها لحظات السعادة،ولنشعل في دروبها المظلمة مصابيح المعرفة،والمحبّة والتسامح.

تعالى نختر من الدروب التي نتمنّى أن نغذّ السّير في منعطفاتها،دروب القرية أو دروب الرّيف القصيّ،فهي دروب قصيرة وآمنة،وهي دائماً منبسطة كراحة اليد،وصافية ونقية،كصفاء ونقاء وردة بيضاء،أهداها عاشق صادق في حبّه،لصديقته،فأودعتها بين سطور كتابها،حتى إذا مافتحته قرأتSadباسم الحبّ نحيا،وللحبّ فقط نعيش)،أيتها الدروب العاشقة الحمراء كزهر الرمان،والنقيّة كثوب زفاف لم يلمسه أحد.أنتِ.. أنتِ هذه الدروب التي نحبّها ونسلكها في زحمة ضياع وتشتت هذا العصر،عصر السرعة والصّخب،وأنتِ التي نزرع فوق مصاطبها شتلات الحبق،ونسيّج أطاريفها بسامقات القصب،وأشجار الدّيس، والصفصاف، والزّيزفون، ونزيّن حواكيرها بأزهار البابونج، والزعتر البري،وفي كلّ يوم ،نجمع باقة من ورودها المعطرة، ونهديها لأحبتنا الذين يرافقوننا مشاويرنا الصباحية، والمسائيّة فوق ثراهاالعبق، بعطر البنفسج والياسمين.. أيتها الدروب المتعرجة،والممتدّة إلى ما لانهاية نحو الرّبا والسّهوب والتّلال، والصاعدة نهاراً إلى قبّة الشمس الملتهبة،وليلاً إلى إشراقة القمر المنير في كبد السماء،وحوله تناثرت النجوم كالآلىء في عقد انفرطت حبّاته وتوزعت في كلّ اتجاه .. أيتها الدّروب الرّيفيّة، أنتِ ساعي البريد إلى قلوب العشاق في مشاويرهم،وهمس حكاياهم،ومناجاة قلوبهم، أيتها الدروب العاشقة لعشقنا السرمدي للقرية..ولدروبها المطرزّة بالأنس، والوفاء، والصدق.

أيّها الأصدقاء: ربما توافقونني وجهة النّظر هذه ..وربّما لا..أرجو أن أقرأ، وأطّلع على وجهة نظركم، في صفاء دروب القرية أو الرّيف،والتي أحترمها(وجهة النّظر)، مهما كان تعبيركم عنها..وبأيّ أسلوب ترونه مناسباً،شعراً كان أم نثراً..

أرجو أن ألتقيكم على صفحات هذا المنتدى البيضاء النقيّة كزبد البحر..الذي هو نافذة مشاركاتنا المتواضعة..والتي نستمدّ من وحيهابعض مايجود به الخيال علينامن خاطرة وشعر ونثر..نرجو دائماً التقدّم لهذه البوابة المفتوحة أمام كلّ الأقلام المبدعة،والمشرعة مصراعاها دوماً نحو نور المعرفة،وعلى عتباتها وضعت أصص أزاهير الثقافات القطرية، والعالمية المتنوّعة..

عزيزي المشارك:تشجّع.. وتقدّم.. واقطف ما تشاء من ورودها، وزيّن بها عقد مفرادتك،وتاج معانيك المعبّرة، عن دروب القرية الملّونة العاشقة..

سلمية في/10/5/2010

الكاتب:الصديق حيدرمحمود حيدر



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وجهة نظر...((دروب القرية العاشقة))....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: بوح-
انتقل الى: