مرحباً بك عزيزنا الزائر في منتدى جمعية أصدقاء سلمية... يشرفنا أن تقوم بالتسجيل في منتدانا لتصبح واحداً من أسرتنا. مثلما يسعدنا أن تتصفح منتدانا بدون التسجيل فيه..
دمت بود واحترام
إدارة منتدى جمعية أصدقاء سلمية



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

يمكنكم زيارة الصفحة الرسمية لجمعية أصدقاء سلمية على موقع facebook على الرابط :https://www.facebook.com/home.php?sk=group_149912905080000


شاطر | 
 

 علاقة العرض المسرحي مع الجمهور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى الشيحاوي
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 56
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: علاقة العرض المسرحي مع الجمهور   25/2/2010, 5:41 pm

يبدأالعرض المسرحي من الاستعدادات الأولى, التي يهيئ نفسه المتفرج ,في الذهاب إلى المسرح ويدخل في شرط اللعبة المسرحية .فيصبح هو الطرف الضروري ,الطرف الذي تتكامل اللعبة به .وتأخذ كائنيتها الحيوية, بأن يصبح للحركة معنى عميق, وللحوار دفقا ودفئا جماعيا, وللضوء والظل, امتاعا للنظارة (الجمهور)...فبعدها سينطفء العرض المسرحي بعد تقديمه, ويحيا في ذاكرة من حضره

فمن كل هذه الاشياء معا ,يتألف الفعل المسرحي,"بنوعية العرض" الذي سيحدد زمن بقائه في ذاكرة الجمهور.؟ ,(امتاعا ادهاشا وطقسا)أو عكس ذلك.

إذا فالمسرح. بقدر ماهو إبراز لفن الدراما (فن النص), والمشخص( فن الممثل ),بقدر ما هوفن الجمهور(المتفرج). عبر حوار الكلمة, وحوار الجسد, والحوار الجماعي و المعرفي والنفسي والجمالي, الذي يتم بين الممثلين انفسهم, و الممثلين والمتفرج, الذي يؤكد بدوره تقبله لما يدور. /بالصمت او التململ والامبالاة اواصدار اصوات التأكيد والاعجاب او الفوضى /وهو الذي يعطي الملمح لحالة العرض وحالة جماعيته ونوعيته.

ولا يصير العرض المسرحي ضروريا ومتكاملا, بلا المتفرج ,الذي يأتي محملا أيضا بكل أنواع الحوار," تقبلا ورفضا" فمن هنا تبدأ الساحتان, تتحدان وتنفصلان وتتحاوران, بما يحملانه من إشارات ودلالات معرفية وجمالية. مما يعطي المدلول عن أن المسرح بقدر ماهو فن الخشبة ,بقدر ماهو فن المتفرج,و لاتستوي العلاقة ,إلا بالندية على قاعدة الأخذ والعطاء والتبادل التفاعلي الذهني والفكري, لذلك فالمسرح فن لاتحتمل مكوناته, أن يجعل من الجمهور تابعا ,او من الجمهور غرضا لشباك التذاكر. من هنا أتت وحدة المكان ( جمهور... خشبة) ووحدة الزمان (مقولة العرض واثارته المصير المرادابرازه). فتتداخل الصالة مع الخشبة ,أي يتداخل الزمان والمكان,مكونين الطقس الحميم, الذي يرفع من الإحساس بالجماعية, ويعزز الدفء والانتماء للجماعة البشرية ,كما ويفسح المجال ,لان تتفاعل الرؤى بين الجديد والقديم المتناقض والمتكامل بين المتقبل والمرفوض, بين السائد والحديث, بين المهمش والمتشارك الخ.

وعليهم وبهم يبنى الخيار الفني. من نص وديكور وموسيقى واضاءة والبسة, وأسلوب عرض بتقنياته, والنظرة الإبداعية , والمحركات الدلالية وكافة الاهداف المراد تحقيقها, تبعا للنظرة والدراية من قبل المبدع المسرحي لجمهوره,ومعرفة هذا الجمهور معرفة مطلعة على احلامه وانكساراته.... والذي هو شريكا وسيبقى شريكا منذ خيار واختيار النص في اللحظة الاولى.

لذلك على المبدع المسرحي(ممثل ومخرج وسينغراف..الخ) , ان يمتلك ثقافة واسعة, ومعرفة في مجاله الإبداعي المسرحي ,وتاريخه ومدارسه كما والمعرفة الرافدة التي يمكن أن تدير التناقض والصراع وبناء الشخوص .أي بمعنى آخر إشراك العلوم الإنسانية بفلسفة توائم بين علمي الاخلاق والجمال , مواءمة تجعله يمتلك خطابه الفكري ,الإبداعي والجمالي, الذي يهم متفرج هذا العصر

لذلك سيبقى المسرح فنا صعبا لانه تزاوج خلاق مابين العلم والابداع والوجود.

يعطيه منعته ودفقه علاقة العرض مع الجمهور.؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علاقة العرض المسرحي مع الجمهور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: فنون-
انتقل الى: