مرحباً بك عزيزنا الزائر في منتدى جمعية أصدقاء سلمية... يشرفنا أن تقوم بالتسجيل في منتدانا لتصبح واحداً من أسرتنا. مثلما يسعدنا أن تتصفح منتدانا بدون التسجيل فيه..
دمت بود واحترام
إدارة منتدى جمعية أصدقاء سلمية



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

يمكنكم زيارة الصفحة الرسمية لجمعية أصدقاء سلمية على موقع facebook على الرابط :https://www.facebook.com/home.php?sk=group_149912905080000


شاطر | 
 

 مؤتمر التنمية الأول السوري( نعم كنا هناك)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فادي النظامي
Admin
Admin


عدد الرسائل : 1114
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 25/12/2008

مُساهمةموضوع: مؤتمر التنمية الأول السوري( نعم كنا هناك)   9/2/2010, 10:06 am

في جو احتفالي حميمي برز فيه التتويج الرسمي لجهود عمل سنتين من جهد الأمانة العامة للتنمية السورية وبإشراف ورعاية السيدة الأولى أسماء الأسد الجهد الذي يهدف في النهاية إلى تضافر كل الجهود في العمل الأهلي في سورية في إبداع نمط حديث من التعاون المثمر والفعال بين مختلف الجمعيات السورية،بل أكثر من ذلك العمل على نشر ثقافة الحوار بين العاملين في هذا المضمار ومع أفراد الجمعيات الأخرى


مندوب الجمعية الدكتور مرزا مرزا والدكتور مصطفى الحلاج رئيس المؤتمر

ولما كانت جمعيتنا السباقة إلى طرح فكرة المشاركة والتعاون بين سائر جمعيات وعلاقتنا مع الأمانة السورية للتنمية خير مثال رغم عمر كلاً من الجمعيتين القصير نسبيا والحا فل بالانجازات 3 – 4 سنة وقد التزمت جمعية الأصدقاء بمفهوم المشاركة كما حدده الداعي، فأبرزت مشروع ( مشروع الشيخ هلال ) بأبعاده التضامنية والتنموية الراقية مما أثار الإعجاب والحماسة لدى المعنيين ولم تقتصر المشاركة على المساهمة بمعرض الملصقات بل حين الضرورة جرى استعراض لنشاطات أخرى فمثلاً النشاطات الثقافية كطبع كتاب (شعراء سلمية) وانطلاق مشروع (الموقد) والحجم الهائل للمحاضرات المقامة ..كما أشير إلى النشاطات والبرامج التنموية القائمة، كبرنامج الصحة الوقائي وبرنامج الكشف المبكر عن السرطان .. ب اختصار كانت نشاطات كل اللجان حاضرة حتى منح الطلاب المتفوقين .
بحكم كون المؤتمر هو الأول من حيث الهدف والمشاركة الداخلية والخارجية ورغم ما يحيط التجربة الأولى عادة من تسرع هنا وتقصير هناك إلا أنه بالإجمال كان مثالاً للعمل السوري المنظم المستند إلى تاريخ أمة لم تكل ولم تمل من العطاء إلى الإنسانية لكن وببساطة كون المشاركة لا تكتمل إلا بلفت الانتباه إلى بعض الثغرات سريعاً سأوجزها بما يلي:
1- ليس بمقدور المشاركين حضور أكثر من عشرين بالمائة من المحاضرات بسبب ضيق الوقت وكثافة المحاضرات.
2- بعض المشاركين اقتصرت مشاركتهم على الملصقات والجانب الدعائي والاستعراضي علماً بأن الاجتماعات الممهدة للمؤتمر ركزت على هذا الجانب التنموي.
3 – أسوةً بمساهمة سورية عبر السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد بإرسال طائرة مساعدات إلى هاييتي كان جميلاً أن يقف الحاضرون في هذا المؤتمر دقيقة صمت تعبيراً عن مساهمة سورية في كل جهد.
4- لوحظ غياب مكتب اعلامي خاص بالمؤتمر مع العلم أن كوادر ( الأمانة )..وخاصة العليا منهم د.عمر الحلاج .د نادر قباني وأخيراً وليس آخراً الشاب المميز خالد بيطار عوضت هذا النقص بمتابعتهم الحثيثة لكافة الأمور.
5– غاية المؤتمرات بشكل أساسي هي التفاعل بين شتى مكونات المجتمع المدني ونقل تجربة كل مكون إلى الآخر وذلك كي يرقى الجميع فمثلا جمعية (أصدقاء سلمية) بكل فخرتصاعد مشا ركتها من أقصى جنوب سورية ( زرع الأشجار مع المسير والرحلات) إلى أقصى الشمال وزيارة منبج-موقع جعدة المغارة- في رحلة استجمام وثقافة: الاهتمام بآثار الوطن.
6– التشديد على أهمية العامل الإنساني في دفع الشخص لإرساء أو المساهمة في مشروع قائم او منجز ( تشجيع المبادرة).


وفي الختام لابد من شكر كل ساهم في إخراج هذا المشروع إلى النور فالتقينا على سبيل المثال السيد مارتن بورت الذي ركز على أهمية أن تكون التجربة تحمل طابعاً محلياً،وذلك في محاضرته (المدارس المكتفية ذاتياً)، وعند ما كان يتحدث كنت أفكر بالمدرسة الزراعية بالسلمية المؤهلة للتجربة ذاتها ببنيتها المحلية الممتازة.
وبعد انتهاء الفعاليات الرسمية جمعنا الأستاذ خالد بيطار بالسيد رود رئيس جمعية إنتراك البريطانية ومعه مندوبتهم في سورية وكنا تقريباً ممثلي الجمعيات المشاركة وكان حديثا غنياً لا مجال للدخول في التفاصيل، وافترق الجميع على أمل اللقاء وتعزيز مسيرة العمل الجماعي التطوعي في وطننا.

كتبه الدكتور الصيدلاني مرزا مرزا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مؤتمر التنمية الأول السوري( نعم كنا هناك)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: بيئتنا-
انتقل الى: