مرحباً بك عزيزنا الزائر في منتدى جمعية أصدقاء سلمية... يشرفنا أن تقوم بالتسجيل في منتدانا لتصبح واحداً من أسرتنا. مثلما يسعدنا أن تتصفح منتدانا بدون التسجيل فيه..
دمت بود واحترام
إدارة منتدى جمعية أصدقاء سلمية



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

يمكنكم زيارة الصفحة الرسمية لجمعية أصدقاء سلمية على موقع facebook على الرابط :https://www.facebook.com/home.php?sk=group_149912905080000


شاطر | 
 

 الحلقة الثانية من قصة حياة الملاك فيروز2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماهر مراد ورد
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 22
العمر : 37
Localisation : مصور اعلامي
تاريخ التسجيل : 18/02/2009

مُساهمةموضوع: الحلقة الثانية من قصة حياة الملاك فيروز2   23/1/2010, 5:04 am

في . وا يتوقعون أن يصبح شاعراً أو فنا . ت علامات الذكاء واضحة عند عاصي م نذ البداية، وكا . يروي منصور فيقول: كا
ي سأصبح قاطع طريق، في أحسن الأحوال. . وا يقولون أ . ا، فكا . المستقبل. أما أ
ي ، مع هذا كان عاصي مواظباً أكثر من منصور ، الذي كان يخترع . لم تكن مرحلة الدراسة الأولى منتظمة بالنسبة للأخوين رحبا
الحيل والمناورات حتى لا يذهب إلى المدرسة، قائمة المدارس التي تعلما فيها تضم:
طلياس . • مدرسة راهبات عبرين في أ
طلياس . • مدرسة الأستاذ فريد أبو فاضل في أ
طلياس. . • مدرسة الأستاذ كمال مكرزل، والمدرسة اليسوعية في بكفي.ا، لمدة سنة واحدة، ثم عادا بعدها إلى أ
ية عشرة من عمره اشترك في مجلة . كان منصور يحب الشعر منذ طفولت ه، وبدأ أولى محاولاته في كتابة الشعر في سن الثامنة، وفي الثا
كب.ا على قراءة كتب الفلسفة ، . "المكشوف"، وبعدها في مجلات أدبية أخرى . كان عاصي يشاطره قراءتها بشغف كبير ، ثم ا
وكتب "طاغور" و"ديستويفسكي" ومسرحيات "شكسبير".
في عمر الرا بعة عشر ، أسس عاصي مجلة اسمها "الحرشاية " حيث كتب بخط يده أولى محاولاته الشعرية ، والقصص المسلسل ة ،
ية، كان يوقعها بأسماء مستعارة، ويذهب ليقرأها من بيت لبيت في نهاية كل أسبوع. . باللغة العربية الفصحى أو بالعامية اللبنا
وفيما يلي مثالاً عن شعره في تلك الفترة، يظهر فيه حس الدعابة لديه:
قد جاء الليل بظلماته غمرت أشجار الساحات
لا بيت يضوي بقنديل خوفاً من ضرب الغارات
وبصرت بنومي حبيبة قلبي قد ضربت لي سلامات
ولقد جاءت تخطر مشياً وهي من أحلى الستّات
فضربتها كفّاً شقلبها طحبشها مثل البيضات
برمت برمت برمت برمت شبقت خلف الكنبايات
ي" حيث بدأت المنافسة بينهما. . غيرة منصور من أخيه الأكبر. دفعته لأن يؤسس مجلة أخرى مشابهة، والتي أسماها "الأغا
لم تكن أمور المطعم في الفوار على ما يرام ، فاضطر والدهما إلى بيعه ، ثم اشترى مقهى صغيراً في منطقة "المنيبيع ". كما افتتح
طلياس في . طلياس حيث كان يعمل فيه في الشتاء ، لهذا أمضت العائلة سبع سنوات متنقلة بين "المنيبيع" في الصيف ، وأ . مطعماً في أ
صرفا لمساعدة . الشتاء. ثم تدهور وضع الأسرة الاقتصادي ، فاضطر عاصي ومنصور للمساعد ة ، فعملا في قطاف الليمو ن ، ثم ا
ت . والدهما في المطعم . ساعدت بيئة المنطقة على اختزان الكثير من الذكريات ، والتي استعملاها فيما بعد في أعمالهما ، كا
ات، كتبهما. تعرفا إلى المقالع والبارود ولغة الصخر. وهناك ولدت شخصيات "سبع" و"مخّول". . الطبيعة، الأحراج، الحيوا . ........{ماهر ورد} 0955780931
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحلقة الثانية من قصة حياة الملاك فيروز2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: فنون-
انتقل الى: