مرحباً بك عزيزنا الزائر في منتدى جمعية أصدقاء سلمية... يشرفنا أن تقوم بالتسجيل في منتدانا لتصبح واحداً من أسرتنا. مثلما يسعدنا أن تتصفح منتدانا بدون التسجيل فيه..
دمت بود واحترام
إدارة منتدى جمعية أصدقاء سلمية



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

يمكنكم زيارة الصفحة الرسمية لجمعية أصدقاء سلمية على موقع facebook على الرابط :https://www.facebook.com/home.php?sk=group_149912905080000


شاطر | 
 

 صباحاً....في الطريق إلى شميميس..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حيدر محمود حيدر
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 320
تاريخ التسجيل : 13/11/2008

مُساهمةموضوع: صباحاً....في الطريق إلى شميميس..   3/1/2010, 1:23 am




هدية رأس السنة الجديدة...
صباحاً... في الطريق إلى شميميس
..

***************************************************



قلعة شميميس رمز شامخ لمدينة سلمية،وآبدة تاريخية وأثرية عريقة،بناها الرومان وجدد بناءها الأيوبيون.



*************************************************

جيوش الضباب نشرت عدتها وعتادها...
فوق ذرا التلال...وفي الشعاب..
وعلى سفوح الهضاب..
وطيور الغابة المجاورة...
استيقظت من رقادها...
وبدأت تصوت مستنفرة جموعها..
كي تغادر أعشاشها...
في رحلة للبحث عن النماء... والغذاء..
إنّها تتوجّه نحوك...
تحوم...وترفرف..
تلقي عليك تحيّة الصباح...
فأنت صديقتها الحميمة...
التي مازالت قابعة بين الوديان...
في عصرنا...ومنذ غابر الزمان..
رددتِ عليها التحيّة...
بخشوع ...وحنان..
صفقّتْ بأجنحتها...وطارتْ ..
إلى غير زمان...إلى غير مكان..
*************************************
وأنت أيتها التلال البعيدة..
التي مازلت تغفين على جفوني..
من أحلامي المعسولة..
أيقظيني...
وبين ذراعيك خذيني...
وبشذى ورود الصباح ..
ضمخيني...
فبغير دروبك المتعرجة....
لا أنثر لآلىء قصيدي..
فضميني إلى صدرك الواجف..
وأنشديني: لحناً رقيقاً عذباً...
أنشديني..موالاً شعبيّاً
(أوووووف....شميميس).
وأعيدي... نشيدي...
ردّديني....على فم الدهر..
كأسطورة مضى صانعها...
لكنها مازالت راسخة...
كحقيقة شامخة... في يقيني...
لا ترحلي من تاريخي..
ولا تسافري من دياري..
فأنا قادم إليك....
في الصباح..في المساء...
في كلّ حين....
**************************************
وأنتن... يا رفاق الطريق...
ياشجيرات البطم ..والفستق الحلبي
وياأشجار الحور والسّرو والصنوبر..
كفكفن دموعكن الضبابية...
واحبسنها...
فسنابل قمح بلادي...
ظمأى لها...
وفي المنعطفات...
التي صوّبت سهامها...
دوماً نحو قممك..
انسكب عطر الورود البرية...
من زعتر بري...
وشيح..وعوسج..وأقحوان..
وكلّها لاتضاهي...
عبق عراقتك...
أيتها الزمردة...
المحفوفة بالجنان...
نسي التاريخ اسمه...
ولكن بقي اسمك خالداًً
على رقم الزمان..
*******************************
شميميس...
أيتها القلعة اليتيمة...المسكينة ..
المهجورة..المنسيّة...
ولاةٌ كثر ...يأتون...!!
وآخرون...يرحلون...!!
يجتمعون...يقهقهون..
يفرحون ..يمرحون..
وبثياب زاهية...
يكتسون..يتبخترون..
ولجيوبهم...يملئون...
وفي خزائنهم...
يكدّسون..
وفي بطونهم ..يتخمون...
وأنت...
كما أنت..
تقفين شامخة..
فوق ذروة جبل أشم..
حافية ..
عارية..
لحافك السماء..
وفراشك الوادي.
تنتصبين..كالمارد العملاق...
تصمدين..
في وجه زمهرير العواصف....
وبرد السنين...
تنهك قواك...
أنياب الدهر...
وتتهاوى أوابدك..
كريشة في مهبّ الريح...
فلا تحزني يا صديقتي...
صدقيني..صدقيني..
هم الخاسرون...
هم المنسيّون...
فأنت رمز لهم...!!
ومتى يندثر رمز قوم؟؟
مؤكّد...أنّ أهله مندثرون...!!
*******************************************
شميميس...
ياقصيدة شعر ..
لم تنظم.. بعد..
ويا خاطرة نثر...
لم تكتب..بعد..
على حواف سياجك...
نبت الزعفران...
وتطاول العيصلان...
وعند أسوارك الحصينة ...
تقهقر الرومان...
وعبر شعابك ووديانك..
كم..؟؟وكم فاض طوفان؟!
كنت همزة وصل..
بين الشرق ..وبين الغرب..
وكنت موئلاً..وملاذاً
للمسافرين...للمتعبين..

هاهو ذا.. أبو الطيب المتنبي...
يقف على شرفات مدخلك...
يسجل اسمه..بين الزائرين..
في طريقه..
بين حمص..وقنسرين..

وذاك رهين المحبسين...
في طريق أوبته إليك..
يقف على أسوار بغداد..
يذرف دمعتين..

وتلك أقداح ديك الجن...
مصفوفة في ردهات حجراتك..
ملأى بخمر حبّك المعتق...
فلنكن..معاً...
ـ ياعاشق شميميس ـ...
أوّل الثملين....
******************************************
شميميس..
أيتها الغادة الحسناء..
ارنِ بطرفك الساحر..
نحو الشرق..
حيث ترقد..(سلمية)
واحة..
مفروشة تحت قدميك.
بردائها الأخضر الجميل..
عن وصفها..الشعراء
يعجزون..
عروساً..
كحمامة برية بيضاء
تسبح في أثير البلعاس
بلا هم ..أو شجون..
مطرز شالها..
بسنابل القمح..والذرة..والعيطون
مجدولة ضفائرها
من عرائش العنب
وأغصان الزيتون..
حمرة وجنتاها..
بلح شهي..
تقطر عسله المكنون
بلسم شفتاها
ممزوج..
بعطر الورد.. والزيزفون
ممشوقة قامتها
كعود رمان..
أوقصب مسنون

هي ابنة الصحراء
وملاذ العشاق
منذ ليلى... والمجنون

خمورها معتقة
خوابيها..
من كروم بلادي
من معاصر الزيتون..

عقدت فوق روابيها
سحابة....
لم تنجب...
رغم المخاض...
وآلام السنين..
بها شعب صلبٌ..
أبداً..لم يركع...لعدوّ..
شعبٌ أبيّ...
دوماً،مستعد لردّ...
كيد المعتدين...
*******************************************
سلمية..
يابوابة الصحراء...
ويا خيمة الكرم والعطاء...
ويامنبت الفكر والشعر...
عيونك مسمّرة في السماء
ويداك مرفوعتان نحوها..
ابتهالاً وتضرعاً..
ياربّ.. أغثني..
وبرحمتك اشملني..
فأرضي يباب..
وثوبي قشيب...
وماشيتي ..نهمة..ظمأى..
نهمة..
لكلأ الأرض..
وظمأى..
لغيث السماء..
*******************************************
سلمية...
ياساحرة الشرق..
وفاتنة الغرب..
أنت المغزل...
ولقصائد... شميميس..
المضمّخة..بالأصالة..
وبعبق التاريخ..
عند الصباح...
وفي كلّ صباح..
كنت ...وما زلت..
تغزلين..
*( قنسرين): بلد تقع بجانب حلب ذكرها المتنبي في قوله:
كَتَلِّ بِطريقٍ المَغرورِ ساكِنُها == بِأَنَّ دارَكَ قِنَّسرينُ وَالأَجَمُ

الصديق:حيدر حيدر
سلمية في/31/12/2009


عدل سابقا من قبل حيدر محمود حيدر في 12/1/2010, 6:14 am عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لجنة الإعلام
Admin
Admin


عدد الرسائل : 2412
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 22/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: صباحاً....في الطريق إلى شميميس..   3/1/2010, 9:26 am

تحياتي الأستاذ المحترم حيدر محمود حيدر شكرا لك لتعاونك الدائم مع المنتدى وطل بالك على الاشراف والعمل به
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://slmf.all-forum.net
حيدر محمود حيدر
ذهبي
ذهبي


عدد الرسائل : 320
تاريخ التسجيل : 13/11/2008

مُساهمةموضوع: قلعة شميميس ومعانيها الحضارية والأثرية...   12/1/2010, 6:24 am

url=http://www.0zz0.com][/url]

قلعة شميميس رمز شامخ لمدينة سلمية،وآبدة تاريخية وأثرية عريقة،بناها الرومان وجدد بناءها الأيوبيون.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صباحاً....في الطريق إلى شميميس..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: بوح-
انتقل الى: